أميركا فكرت في ضرب الصين بالقنابل الذرية عام 1958
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/30 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/25 هـ

أميركا فكرت في ضرب الصين بالقنابل الذرية عام 1958

أيزنهاور استبعد الخيار النووي (الجزيرة-أرشيف)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم أن كبار الضباط في سلاح الجو الأميركي اقترحوا ضرب أهداف في الصين بقنابل ذرية تزن ما بين 10 و15 كيلوطنا عام 1958 إذا أقدمت بكين على إغلاق مضيق تايوان.

وقالت الصحيفة -نقلا عن وثيقة سرية كشف النقاب عنها أخيرا- إن الرئيس الأميركي في ذلك الحين دوايت أيزنهاور استبعد ذلك الخيار الذي طرح في اجتماع لمجلس الوزراء عقد في منتصف أغسطس/آب 1958 بينما كان التهديد الصيني بإغلاق المضيق يتفاعل.

وأشارت الوثيقة إلى أن رئيس هيئة الأركان المشتركة آنذاك الجنرال الجوي ناتان توينينغ أوضح لمجلس الوزراء أن الطائرات الأميركية ستلقي في بادئ الأمر قنابل زنة 10 إلى 15 كيلوطنا على مواقع مختارة بالقرب من مدينة أموي الساحلية على مضيق تايوان والتي تسمى حاليا زيامين.

غير أن الرئيس أيزنهاور "لم يتقبل أبدا الزعم القائل بأن الأسلحة النووية كما المواد الشديدة الانفجار تقليدية الطابع" بحسب الوثيقة التي تتناول تاريخ الأزمة التايوانية.

وقال ويليام بور من مركز أرشيف الأمن القومي التابع لجامعة جورج تاون بمناسبة نشر الوثيقة، إن قرار الرئيس الأميركي حينها أرغم قادة سلاح الجو على النظر بجدية أكبر في شن حرب تقليدية بدلا عن الاعتماد على أسلحة نووية.

وكشفت الصحيفة أن نقاشا مماثلا يدور الآن في وقت تدرس فيه وزارة الدفاع الأميركية بإيعاز من الكونغرس إستراتيجية الولايات المتحدة النووية، وذلك في إطار الجدل الدائر بشأن إمكانية تطوير جيل جديد من الأسلحة ضمن "برنامج الاستبدال الموثوق للرؤوس الحربية".

وقد امتنع سلاح الجو الأميركي أمس عن التعليق عن الوثيقة.

المصدر : واشنطن بوست