هل يفيد اتفاق باكستان مع طالبان في إبعاد القاعدة
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/28 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ

هل يفيد اتفاق باكستان مع طالبان في إبعاد القاعدة

مسلحون ملثمون (رويترز)

تساءلت كريستيان ساينس مونيتور في تعليق لها هل هناك وسائل جديدة لقمع القاعدة؟
 
وقالت الصحيفة إنه لا يمكنهم أن يشكوا من أن باكستان على وشك إبرام اتفاق مع "الجهاديين"، لأن هذا ما فعلت مثله الولايات المتحدة بالفعل عندما أبرمت اتفاقا مع من أسمتهم "إرهابيي" السنة العراقيين. وكان الهدف الرئيسي في كلتا الحالتين هو ببساطة عزل القاعدة.
 
وقالت الصحيفة إن رشى المؤسسة العسكرية الأميركية للزعماء السنة في العراق حققت هذا الهدف إلى حد كبير منذ العام 2005. وها هم "الإرهابيون" السابقون يعارضون علانية القاعدة التي تبدو مطاردة في مناطق السنة.
 
أما في باكستان فالرهانات أكبر، إذ تحاول الحكومة الجديدة إبرام اتفاق مع طالبان.
 
وقالت الصحيفة إن التفاوض مع نوع من الإرهاب لعزل إرهابيين أشد بأسا قد أصبح جزءا ضروريا، رغم سوئه، من عالم ما بعد 11 سبتمبر/ أيلول.
 
وعن باكستان ليست هذه هي المرة الأولى التي تبرم فيها اتفاقات مع "الإرهابيين الإسلاميين" في مناطق الحكم الذاتي القبلية، فقد أبرم الرئيس برويز مشرف ثلاث اتفاقيات مع هذه الجماعات من العام 2004 إلى 2006 وفشلت كلها.
 
والآن تحاول الأحزاب الباكستانية إبرام اتفاق مع بيت الله محسود يشمل هدنة وتبادل أسرى مقابل انسحاب القوات الباكستانية من المناطق القبلية.
 
وتساءلت الصحيفة هل هذا سيتطلب من طالبان قطع علاقاتها مع القاعدة والمساعدة في منع الهجمات في أفغانستان على طول الحدود؟ مجيبة بأن ذلك لا يبدو واضحا.
 
وقالت إن الحكومة الجديدة تأمل استغلال الهدنة لاستعادة سلطتها في منطقة الحدود وإقناع الجماعات المتطرفة، لكنها تخاطر أيضا بمنح "الجهاديين المتعصبين" الوقت والحرية لبناء قوتهم، كما حدث في الهدنة السابقة.
 
وإذا لم يعزل الاتفاق القاعدة وطالبان، فهذا معناه بالنسبة للصحيفة أن الحكومة تسعى فقط إلى سلام مؤقت بسبب ضعفها ومن أجل بقائها.
 
وتساءلت الصحيفة مرة أخرى هل باكستان تتخلى الآن عن التزامها أمام العالم لتخليص نفسها من القاعدة للحفاظ على السلام المحلي؟ وإذا كان الأمر كذلك فهذا قصر نظر، لأن أي نوع من "الجهاد" في باكستان سيضرب الديمقراطية في باكستان.
 
وختمت كريستيان ساينس مونيتور بأن إظهار اللين مع المسلحين بغية المصالحة يتطلب أساليب صلبة، فالولايات المتحدة ما زالت في سلام ضعيف مع المتطرفين السنة العراقيين، ويمكن لباكستان أن تكون في الموقف نفسه إذا تخلت عن الكثير.
المصدر : الصحافة الأميركية