دراسة تحذر من ملوثات الهواء على القطب الشمالي
آخر تحديث: 2008/4/16 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/16 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/11 هـ

دراسة تحذر من ملوثات الهواء على القطب الشمالي

تلوث الهواء يؤثر في الجليد (رويترز)
ذكرت كريستيان ساينس مونيتور أن علماء من ثلاث وكالات فدرالية أميركية يعكفون على دراسة طموحة لقياس الملوثات الهوائية في القطب الشمالي وتأثيرها على مناخ المنطقة.
 
وقالت الصحيفة إن العلماء يقومون بحشد أقمار صناعية ومعدات وتجهيزات ضخمة أخرى لدراسة الغازات والضباب والسناج الكربوني الأسود الذي يتراكم في المنطقة بسبب النشاطات البشرية والحرائق الهائلة.
 
وقال العلماء إن هذه الملوثات -خاصة السناج الناجم عن المحروقات الحفرية الناقصة الاحتراق وعن الكتلة البيولوجية المحترقة- قد تكون مسؤولة عن جزء كبير من الانحباس الحراري الأخير في المنطقة.
 
وأضافوا أن هذا الانحباس الحراري قد فاق تقديرات مخططات المناخ وأدى إلى فقدان كبير لجليد البحار الصيفية في المحيط المتجمد الشمالي، وأنه إذا استمرت هذه التوجهات الحالية فإن المحيط المتجمد الشمالي يمكن أن يصير خاليا من الجليد في الصيف في العشر سنوات القادمة، الأمر الذي سيؤدي إلى تأثيرات موجية يمكن أن تضر أنماط المناخ والطقس عند خطوط العرض الأكثر انخفاضا.
 
المصدر : الصحافة الأميركية