تفاقم العنف في أفغانستان يضعف معنويات القوات الأميركية
آخر تحديث: 2008/3/7 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/7 الساعة 13:53 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/1 هـ

تفاقم العنف في أفغانستان يضعف معنويات القوات الأميركية

جنود أميركيون ينقلون مصابا (رويترز-أرشيف)
نقلت يو أس إيه توداي عن أسوشيتد برس تقريرا عن الصحة النفسية لدى جنود الجيش الأميركي مفاده أن معنويات القوات الأميركية ارتفعت في العراق العام الماضي، لكن الجنود في أفغانستان كانوا يعانون انخفاضا متزايدا في معنوياتهم بسبب تفاقم العنف هناك.
 
وكشف التقرير الميداني السنوي أن الجنود، أثناء مدة خدمتهم الثالثة والرابعة، كانوا يعانون من مشاكل نفسية أكثر حدة في معدلاتها من أولئك الذين في مدة خدمتهم الأولى والثانية.
 
وقالت الصحيفة إن التقرير كان ثمرة جهد فريق من خبراء في الصحة النفسية على أكثر من 2200 جندي في العراق ونحو 900 في أفغانستان في الخريف الماضي. وقد استند الفريق في تقريره الخامس من نوعه على معلومات من أكثر من 400 مهني وقسيس وطبيب وعالم نفس وعاملين آخرين بالصحة النفسية يخدمون مع القوات.
 
وقال الخبراء إنهم اكتشفوا تشابها في معدلات مشاكل الصحة النفسية مثل القلق والاكتئاب والتوتر بعد القتال مع تلك التي اكتشفت العام الماضي في العراق، عندما قيل إن ما يقارب 30% من القوات في مدد الخدمة المتكررة كانوا يعانون من مشكلة ما.
 
وأشار التقرير الجديد إلى أن معدلات مشاكل الصحة النفسية للجنود في أفغانستان كانت مشابهة لأولئك في العراق عام 2007 باستثناء الاكتئاب الذي كانت نسبته في أفغانستان أعلى من العراق وكانت مشاكل الصحة النفسية عموما أعلى مما كانت عليه سابقا في أفغانستان.
 
وربط التقرير مشاكل الصحة النفسية للقوات مباشرة بحجم تعرضهم للقتال، حيث تقدر نسبة الذين تعرضوا لنيران مدافع الهاون وعمليات مشابهة عندما اشتد القتال ضد مقاتلي طالبان والقاعدة بنحو 83%، مقارنة بـ72% في العراق.
المصدر : الصحافة الأميركية