ديلي تلغراف: الأطفال البدناء يعيشون حياة أقصر من آبائهم
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/6 الساعة 15:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/29 هـ

ديلي تلغراف: الأطفال البدناء يعيشون حياة أقصر من آبائهم

 

حذر خبراء في مجال الصحة من أن أطفال اليوم قد لا يعمرون أطول من آبائهم بسبب البدانة.

ويرى هؤلاء الخبراء أن متوسط العمر المتوقع ربما ينخفض للمرة الأولى منذ مئات السنين إذا ما استمر الوضع السائد كما هو متوقع.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف الصادرة اليوم أن ربع الأطفال في سن خمس سنوات وأكثر من ثلث الذين تبلغ أعمارهم 10 سنوات يعانون من الوزن الزائد أو البدانة. ويتوقع أن ترتفع أعداد هؤلاء الأطفال بشدة في العقود القليلة القادمة.

وتقدر الأوساط الصحية أن نصف سكان بريطانيا سيعانون من البدانة من الناحية الطبية بحلول العام 2050. وستتفاقم المشكلات الصحية الناجمة عن ذلك مثل الإصابة بأمراض السكري والقلب وبعض أنواع السرطان ما سيكون له تأثير على العمر المتوقع.

ونقلت الصحيفة عن دكتور بيتر برادلي, مدير الصحة العامة في منطقة صفولك البريطانية, قوله إنه كلما كان المرء بدينا في صغره قل عمره المفترض كثيرا.

وأضاف أن هذا لم يحدث خلال مئات مضت من السنين, مشيرا إلى أنه حتى إبان الحرب العالمية الثانية واصلت معدلات الأعمار المتوقعة ارتفاعها.

وقال دكتور كولين وير, رئيس المنتدى الوطني للبدانة, "قد نكون إزاء جيل ربما يعيش حياة أقصر من آبائهم, وهو احتمال مزعج".

وأشار إلى أن الخطر الأكبر يتمثل في النوع الثاني من مرض السكري "الذي بدأنا نراه في أعداد كبيرة من المراهقين, فنحن نلاحظ مستويات من الإصابة بمرض القلب بدأت في الارتفاع بعد أن ظلت لـ30 عاما في حالة تراجع.

وحذر من أن إصابة المراهق بالنوع الثاني من داء السكري قد يقتطع عقودا وليس مجرد سنوات من العمر المفترض أن يعيشه.

المصدر : ديلي تلغراف