لوس أنجلوس تايمز: واشنطن عرضت على الخرطوم تطبيع العلاقات
آخر تحديث: 2008/3/29 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/29 الساعة 19:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/23 هـ

لوس أنجلوس تايمز: واشنطن عرضت على الخرطوم تطبيع العلاقات


قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية اليوم السبت إن الولايات المتحدة الأميركية عرضت على السودان تطبيعا تدريجيا للعلاقات معه إذا تمكن من تسوية القضايا الخاصة بأزمة دارفور وإجراء انتخابات العام المقبل، وفقا لدبلوماسيين سودانيين وأميركيين.

وقال مسؤولون إن الأمر يتطلب من السودان إزالة كل ما يعيق نشر قوات حفظ السلام الأممية، ووقف العنف ضد المدنيين في دارفور، والإفراج عن حاويات شحن أميركية محتجزة لدى الجمارك، وتنفيذ اتفاقية السلام بين الشمال والجنوب، فضلا عن عقد انتخابات عام 2009.

وقد وصف المندوب السوداني لدى الأمم المتحدة عبد المحمود عبد الحليم هذه الخطوة بأنها "نقلة إستراتيجية"، وقال إنها جاءت بفضل ما وصفه بتعاون حكومته النموذجي في مسائل الإرهاب.

ولكن بعض المسؤولين من الطرفين شككوا في هذا التوجه، لا سيما أن الولايات المتحدة سبق أن عرضت تحسين علاقاتها الدبلوماسية مع السودان نظير بعض المطالب، وبعد إيفاء الخرطوم بها، لم يتغير شيء على أرض الواقع.

المبعوث الأميركي للسودان ريتشارد ويليامسون أكد أنه ناقش بعض الحوافز والمطالب الأميركية مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال اجتماع جرى الشهر الماضي في الخرطوم، كما قالت الصحيفة.

وقال ويليامسون إن واشنطن عرضت إعادة العلاقات الدبلوماسية ورفع العقوبات وإزالة الخرطوم من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، ولكنه شدد على الحاجة إلى "تحقيق تقدم على الجانب الأمني والإنساني قبل التعاطي مع قضايا مقلقة للطرفين".

وأضاف حسب ما أوردته الصحيفة أن "هذا النقاش في الوقت الراهن يجري بين حكومة السودان والولايات المتحدة، ولن يخدم أحدا إذا ما بدأنا الحوار علنا، فالهدف هو تخفيف المعاناة وتوفير الأمن على الأرض بحيث يستطيع الناس العودة إلى منازلهم في دارفور، وليس هناك ما هو أكثر أهمية من ذلك".

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات