صبغ الشعر يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان
آخر تحديث: 2008/3/26 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/26 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/20 هـ

صبغ الشعر يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان

الحلاقون ومصففو الشعر معرضون للإصابة بسرطان المثانة نتيجة أصباغ الشعر (الفرنسية-أرشيف) 

الحلاقون ومصففو الشعر معرضون بشكل متزايد للإصابة بالسرطان نتيجة استخدامهم أصباغ الشعر, والمخاطر نفسها قد تمتد لتشمل الاستخدام الشخصي لتلك الأصباغ. هذا ما أكده خبراء تابعون للوكالة الدولية لبحوث السرطان في ليون بفرنسا, حسب صحيفة ذي إندبندنت البريطانية.

فقد أظهرت الدراسة أن هناك "خطرا قليلا لكنه قوي لإصابة حلاقي ومصففي الشعر الذكور بسرطان المثانة" نتيجة لهذه الصباغ.

وقد رجحت مراجعة ثانية للأدلة المتعلقة بالاستخدام الشخصي لمواد صبغ الشعر إمكانية أن تكون هذه المواد مرتبطة بسرطان المثانة والورم اللمفاوي واللوكيميا.

لكن الخبراء استبعدوا ذلك، وذكروا أن أصباغ الشعر ليست مصنفة على أساس مدى تسببها في السرطان للبشر.

وتنقسم مواد صبغ الشعر إلى الدائمة ونصف الدائمة والظرفية, وتمثل الدائمة منها 80% من السوق وهي عبارة عن "وسائط" عديمة اللون وأقطاب تتشكل منها الأصباغ عبر التفاعل الكيميائي شريطة وجود الأكسيد الفوقي "البروكسايد" بها.

وأضافت ذي إندبندنت أن أصباغ الشعر السوداء تميل إلى احتواء نسب عالية من العناصر الملونة, وقد جرى إيقاف استخدام بعض تلك المواد في سبعينيات القرن الماضي بعدما بينت التحاليل الطبية أنها تصيب الفئران بالسرطان.

المصدر : إندبندنت