(رويترز-أرشيف)
كشفت دراسة في السويد أن مرضى التهاب المفاصل الروماتيزمي قد يتمكنون من تحسين أعراضهم بالتحول إلى غذاء نباتي وخال من الغلوتين.
 
وقالت صحيفة غارديان التي نشرت الخبر إن نتائج الباحثين بُنيت على مجموعة دراسة صغيرة لثلاثين مريضا فقط مصابين بالمرض ولكنهم غير متأكدين لماذا بدا تغير الغذاء مبشرا.
 
ويعتقد فريق البحث الذي أثبت وجود تغيرات في الجهاز المناعي يمكن أن تشكل الأساس للتأثير المفيد، أنه حدد منطقة يمكن أن تفيد في مزيد من الدراسة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن التهاب المفاصل الروماتيزمي، وهي حالة مختلفة عن الفصام العظمي، يؤثر في نحو 350 ألف شخص في المملكة المتحدة. وهو أكثر شيوعا بين النساء من الرجال ويمكن أن يصيب الإنسان في أي سن. كما أن الضرر الناجم عنه مع الوقت يمكن أن يقيد الحركة وليس له علاج في الوقت الحالي، غير أنه يمكن إبطاؤه إذا شخص مبكرا.
 
وقالت إنه في نهاية الدراسة كان هناك تحسن متواضع في عدد الأطراف المتورمة لدي النباتيين، حيث انخفضت من متوسط 5.3 إلى 4.3 أطراف. كما كان هناك انخفاض كبير في مستوى  مادة كيميائية في الدم تسمى سي آر بي التي يستخدمها الأطباء لقياس نشاط الالتهاب في الجسم. ولم يكن هناك تحسن ملحوظ في المجموعة التي كانت تتناول غذاء عاديا.
 
وأضافت أن النباتيين الذين طوروا في نفس الوقت مؤشرا أقل لكتلة الجسم كانت لديهم مستويات أقل من الكولسترول الضار ومستويات أعلى من عوامل الجهاز المناعي التي ربما تمنع رد الفعل الالتهابي.

المصدر : الصحافة البريطانية