طور فريق من العلماء اليابانيين عدسات تمكن مستخدمها من العثور على كل الأشياء التي يفقدها داخل البيت من مفاتيح وهاتف نقال وجهاز تحكم عن بعد.

وحسب صحيفة تايمز البريطانية فإنه يمكن لهذه النظارات التي يطلق عليها "المحملقة الذكية" أن تخبرك عن مكان وجود تلك الأشياء بمجرد إخبارها عن بحثك عن الشيء وذلك عبر عرض فيديو قصير في عينيك تظهر فيه آخر اللحظات التي رأت فيها عيناك الشيء الضائع.

ويوجد بداخل عدسات تلك النظارات كاميرا متناهية في الصغر تسجل بصورة مستمرة كل ما يراه لابسها.

ويعتقد أن تطوير هذه العدسات تطلب استخدام أحدث برنامج للتعرف على الأشياء وكومبيوتر يمكنه أن يكتشف هوية الأشياء الجديدة في ثوان.

فإذا تجول مستخدمها في البيت لمدة ساعة تقريبا وهو ينطق باسم كل شيء في البيت من شماعة الملابس إلى حوض المطبخ فإن العدسات ستتذكر ذلك كله وكلما سألها عن مكان أي من تلك الأشياء في المستقبل فإنها تعرض له اللقطة المناسبة.

ويطمح العالم الياباني ياسو كونيوشي, الذي قاد الفريق الذي طور هذه العدسات, في أن تتحول نظارته الجديدة إلى أداة ربط حقيقية بين العالم الحقيقي وعالم السايبر (الفضاء الإلكتروني) بحيث يمكن تحميلها بمعلومات وبيانات هائلة من الإنترنت.

وبهذا يكون بمقدور هذه النظارات أن تكشف معلومات أكثر بكثير مما يظن من يلبسها أنه رآه.

ورغم أن النموذج المعروض حاليا في جامعة باليابان لا يزال في طور التجريب، ورغم أنه لا يزال من ناحية حجمه أضخم مما يمكن للإنسان استخدامه بصورة عادية, فإن فريق البحث واثق من أنه من الممكن تصغير حجمه قريبا, بل يقولون إنه قد يكون صغيرا جدا بحيث لا يبدو مختلفا عن نظارات عادية.

المصدر : تايمز