جيمي ويلس أحد مؤسسي الموسوعة الدولية الحرة ويكيبيديا

وجه خبير كومبيوتر سابق بشركة نوفيل اتهاما إلى جيمي ويلس أحد مؤسسي الموسوعة الدولية الحرة ويكيبيديا، بتغيير بعض محتويات إحدى المواد المنشورة في الموسوعة مقابل هدية سخية.

وحسب صحيفة ديلي تلغراف فإن جيف ميركي قال إن ويلس طلب منه مبلغا معتبرا من المال مقابل إزالته لمساهمة له اتسمت بالغضاضة بغية تهذيبها وإعادة نشرها فيما بعد.

ويدعي ميركي أنه أعطى لويلس خمسة آلاف دولار أميركي مقابل هذه الخدمة, ويبدو بواسطة تاريخ تحرير مادة ميركي أنها خضعت لتغييرات في الفترة نفسها تقريبا, بعد أن تمت إزالتها بالكامل، وطلب بعد ذلك من المحررين مراجعتها من جديد بصورة كلية.

وكانت ادعاءات ميركي قد نشرت في تصريح له عبر قائمة بريد ويكيبيديا, بينما وصف ويلس في نفس المنبر هذه الادعاءات بأنها "هراء".

وقالت جاي وولش, المتحدثة باسم ويكيبيديا إن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة, قائلة إن "ويلس لم يقدم هذا العرض أبدا، وهذه ممارسة لن تتغاضى عنها مؤسسة ويكيبيديا".

ويأتي هذا الادعاء ضمن سيل من الاتهامات التي وجهت مؤخرا لويلس, كان آخرها ما اتهمه به أحد المدراء التنفيذيين السابقين لويكيبيديا بأنه يستخدم بصورة غير ملائمة أرصدة هذه المؤسسة غير النفعية ليعيش حياته القائمة على البذخ والترف.

وكانت خدينة ويلس السابقة راشل مارسدن قد سربت رسالة سريعة حاولت فيها إظهار كيف أن ويلس استخدم نفوذه لإجراء تغييرات على مساهماتها في ويكيبيديا.

وأكد ويلس أنه لن يقدم أي عرض أو يقبل بآخر يمكن أن يحصل بسببه أي أحد بمعاملة تحريرية خاصة في الموسوعة.

وكان ويلس قد برر لمستخدمي الموسوعة سبب إزالته لمساهمة ميركي بأنها "كانت بغيضة" وطالبهم بمزيد من اليقظة والدماثة والإخلاص.

المصدر : ديلي تلغراف