انفصام شخصية البالغ مرتبط بالأشهر الأولى لحمله في بطن أمه
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ

انفصام شخصية البالغ مرتبط بالأشهر الأولى لحمله في بطن أمه

 

أظهرت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يولدون لنساء تعرضن في شهور حملهن الأولى لموت قريب، أو لحادث أدى لإصابتهن باكتئاب شديد، معرضون لخطر بالغ بالإصابة بمرض الشيزوفرينيا (انفصام الشخصية).

صحيفة ذي إندبندنت التي أوردت الخبر نقلت عن الباحثين تأكيدهم أن القلق الشديد الناجم عن وقائع بالغة الأهمية في حياة المرأة في المراحل المبكرة لحملها يمكن أن يكون لها تأثير مدمر على التطور العقلي للجنين.

وأظهرت الدراسة التي شملت مليونا وأربعمائة ألف شخص في الدانمارك تزايد خطر الإصابة بالشيزوفرينيا بنسبة 67% لدى أطفال النساء اللاتي مررن بتجربة موت شريك حياتهن أو أحد أطفالهن أو أحد أقربائهن أو أحد الوالدين في المراحل الأولى للحمل.

وقد عانت 22 ألف امرأة حامل, ممن شملتهم الدراسة, من موت قريب لهن أثناء حملهن.

وتبين أن أطفال النساء اللاتي تعرضن لهذه المسألة في الأشهر الأولى للحمل أصيبوا بالشيزوفرينيا عند بلوغهم السادسة عشرة من العمر.

ونقلت الصحيفة عن طبيب التوليد بمستشفى سينت ميري في مانشستر البروفسور فيليب بيكر, الذي قاد فريق البحث قوله إننا نتعلم شيئا فشيئا أن للبيئة التي يتعرض لها الجنين وهو في رحم والدته دورا حاسما في تحديد حياته الصحية على المستوى البعيد.

وأضاف أن هذه الدراسة بالذات تظهر أن القلق والإجهاد في المراحل الأولى للحمل تزيد مخاطر تعرض المواليد لمشاكل وأمراض عقلية.

المصدر : إندبندنت