مبارك: لم نلتق حماس إلا لإقناعها بالتعاطي مع السلطة
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ

مبارك: لم نلتق حماس إلا لإقناعها بالتعاطي مع السلطة

مبارك في لقاء مع رئيس السلطة في القاهرة آخر الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس المصري حسني مبارك إن مصر لا تفاوض حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لكنها تفاوض السلطة الفلسطينية في قضية ضبط الحدود مع قطاع غزة.
 
وكان مبارك يعلق في لقاء مع أربعة من وسائل الإعلام الإسبانية بينها صحيفة بيريوديكو دي كاتالونيا -على هامش زيارة الملك الإسباني إلى القاهرة- على ما إذا كانت بلاده مستعدة أكثر من الماضي لمحاورة حماس.
 
وقال مبارك إن أعضاء حماس إن جاؤوا إلى مصر فإنما لإقناعهم بالتعامل مع السلطة الفلسطينية "لأنه توجد فقط سلطة فلسطينية واحدة" أما سلطة حماس فهي في دمشق لا في غزة.
 

"
لا يهمنا من يوجد في الجانب الآخر سواء أكانت حماس أو إسرائيل, نحن قادرون على ضمان حدودنا
"
حسني مبارك

لا يهم
وأضاف أن أمن حدود غزة يعود فقط إلى الأمن المصري وقال "لا يهمنا من يوجد في الجانب الآخر سواء أكانت حماس أو إسرائيل. نحن قادرون على ضمان حدودنا".
 
وأضاف مبارك أنه سمح للفلسطينيين بدخول مصر لأنهم كانوا جائعين وأمر بعدم إطلاق النار عليهم, "لكن ما حدث لن يتكرر مرة أخرى".
 
واعتبر مبارك أن السؤال ليس ما إذا كان بالإمكان تحقيق سلام دون حماس لأن الحركة جزء من السلطة, وإنما هناك ضرورة لقيام تنسيق داخل السلطة, يستحيل دونه تحقيق هذا السلام.
 
إذا وصل الإخوان
من جهة أخرى انتقد حركة الإخوان المسلمين في مصر, ولمح مرة أخرى إلى أنها لن تعتمد حزبا سياسيا, لأن الدستور يمنع قيام أحزاب على أساس ديني, وخاطب محاوريه "إذا وصل الإسلاميون إلى السلطة لن تستطيعوا البقاء للعيش في هذا البلد" ودعا إلى عدم تصديق ما تقوله الحركة لكن إلى قراءة ما يجول في ذهنها.
 
وعن الجدل الدائر بشأن احتمال توريث نجله مبارك قال إنه "يمكن الحديث عن ملامح الرئيس القادم عندما يكون الرئيس المنتهية ولايته هو من يعينه, لكنه ليس ممكنا عندما يكون الشعب هو من ينتخب" وأضاف أن عائلته لم تخض مطلقا في المسألة كما لم يخض فيها جمال.
 
ودافع مبارك عن استمرار حالة الطوارئ، وقال إنها لمحاربة الإرهاب, كما تفعل الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا بقوانين مشابهة, و"من دونها كانت ستكون هناك مشاكل كثيرة, وما كانت لتتدفق الاستثمارات".
المصدر : الصحافة الإسبانية