بريطانيا تعتبر الجيش الكيني الخيار الأفضل لحل الأزمة
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/27 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/21 هـ

بريطانيا تعتبر الجيش الكيني الخيار الأفضل لحل الأزمة

أنان يعلن تعليقه المفاوضات بين الحكومة الكينية والمعارضة (رويترز)
قالت بريطانيا أمس إن الجيش الكيني يعتبر حتى الآن أفضل خيار لوقف حمام الدم الطائفي بعد تعليق مباحثات السلام في نيروبي بين الحكومة الكينية والمعارضة.

ونقلت صحيفة ذي غارديان البريطانية اليوم الأربعاء عن وزير الخارجية لشؤون أفريقيا وآسيا والأمم المتحدة مارك مالوتش براون، تحذيره من تجدد حمام الدم إذا توقفت مباحثات السلام بشكل نهائي.

وبعد أن حصدت أعمال العنف آلاف الكينيين وشردت ما لا يقل عن 600 ألف، هدأت إثر توسط الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان، الذي دعا أمس إلى وقف تلك المحادثات لعدم جدواها وعدم تحقق أي تقدم فيها، وقال إنه سيعقد محادثات مباشرة بين الرئيس الكيني وزعيم المعارضة.

غير أن المراقبين الغربيين، كما تقول الصحيفة، يعتقدون أن المتطرفين من كلا الجانبين استغلوا فترة الهدوء لتجميع نفسها للدخول في عنف دموي من جديد في كينيا.

وقال مالوتش براون "علينا أن نوقف العنف، والجيش الكيني هو الخيار الأفضل، ولكن السؤال: هل يمكن إقحام الجيش دون أن يسبب مزيدا من الانشقاق؟".

واستطرد قائلا إن الجيش لا يزال يحظى باحترام الشعب الكيني لأنه يبقى مؤسسة وطنية تضم مختلف الطوائف خلافا للشرطة، ولكن جنرالاته مترددون في التدخل للحفاظ على منزلته ووحدته.

وقالت الصحيفة إنه يُعقتد أن أنان وجه إنذارا نهائيا للرئيس الكيني موياي كيباكي ورئيس المعارضة رايلا أودينغا، يفيد بأنهما يضيعان آخر فرصة لاحتواء الصراع قبل أن يمزق البلاد.

المصدر : غارديان