الملكة منزعجة من احتمال تقويض تصريحات ويليامز لدور كنيسة إنجلترا (رويترز-أرشيف)
نسبت صحيفة ديلي تلغراف لمصادر في قصر إليزابيث الثانية قولها إن الملكة قلقة من تداعيات الجدل الدائر حول تصريحات أسقف كانتربري بشأن إمكانية إدخال بعض قوانين الشريعة الإسلامية بالقانون البريطاني, إذ تخشى أن هذا يهدد بتقويض سلطة الأسقف وإلحاق ضرر بكنيسة إنجلترا.

ورغم أن المصادر تؤكد أن الملكة لم تصرح علنا برأيها حول ما اقترحه روان ويليامز, لكنها بصفتها رأس الكنيسة الإنجليكانية منزعجة لأن هذا الجدل أثير في وقت تواجه فيه هذه الكنيسة احتمال الانقسام بسبب مسألة رجال الدين المثليين.

وتأخذ إليزابيث التي وافقت على تعيين ويليامز بتوصية من رئيس الوزراء, دورها كرأس للكنيسة مأخذ الجد.

وتنقل الصحيفة عن مصدر بقصر الملكة قوله "ليست لدي فكرة عن رأيها حول تصريحات ويليامز بشأن الشريعة الإسلامية, لكنها قلقة بسبب الوضع الحرج للكنيسة بالوقت الحاضر, وتخشى أن تؤدي تداعيات هذا الأمر إلى تقويض نفوذ الكنيسة".

وقد رفض ويليامز الاعتذار عما جاء في تصريحاته رغم ما واجهه من انتقادات من رجال دين مسيحيين كبار, إضافة إلى أعضاء برلمانيين مسلمين وغيرهم.

المصدر : ديلي تلغراف