منزل مدمر في سديروت (رويترز)
ذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أن مسؤولا بوزارة الدفاع الإسرائيلية قال إن بلاده قد تلجأ إلى أسلوب "الاغتيالات المقصودة" للرد على تزايد الهجمات الصاروخية من غزة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه إذا استمر انهمار الصورايخ على سديروت فإن سكانها سيشرعون في التوافد على مراكز المدن الكبري في إسرائيل، من الميادين العامة في القدس إلى الشوارع الواسعة في تل أبيب، لإجبار رئيس الحكومة إيهود أولمرت على تصعيد العمل ضد المسلحين الفلسطينيين في غزة.

وعقبت على مقترح الاغتيالات المقصودة للقادة السياسيين في غزة بأن كثيرا من مسؤولي حماس بدؤوا في التواري عن الأنظار، ونقلت عن أسوشيتد برس أن إسماعيل هنية لم يعد يظهر في العلن منذ عدة أيام.
 
وأشارت إلى ما قاله أحد المحللين من أن توقعات إعادة احتلال غزة آخذة في التزايد لكن لا أحد يريد القيام بذلك لأن حماس تحاول جر إسرائيل إلى غزة بحثا عن نصر سياسي، كما أن المسؤولين الإسرائيليين لا يريدون العودة إلى غزة لأنه ليس بالحل الجيد.
 
وأشارت إلى ما قاله حاكم سديروت إيلي مويال من أن الحل يكمن في ملاحقة إسماعيل هنية ونوابه ومستشاريه.

المصدر : الصحافة الأميركية