مفتي السعودية يدعو الحجاج إلى دعم الاقتصاد الإسلامي (رويترز)
ذكرت فايننشال تايمز أن عالما سعوديا كبيرا استغل خطبته السنوية للحجاج المسلمين لحث الدول الإسلامية على نبذ الرأسمالية وتشكيل كتلة اقتصادية إسلامية تتبنى نظاما ماليا خاليا من الفائدة.
 
وخاطب المفتي الشيخ عبد العزيز آل الشيخ جموع الحجاج المجتمعين بصعيد عرفة قائلا إن سبب وقوع الاقتصادات العالمية في أزمة هو استخدامها الفائدة أساسًا لأنظمتها المالية، الأمر الذي تحرمه الشريعة الإسلامية.
 
وقال آل الشيخ إن الأزمة بينت أن "الدول الإسلامية يجب أن يكون لديها اقتصادات مسايرة للشرع وأن عليها أن تتحد لتصير قوة اقتصادية هائلة".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن البنوك الإسلامية، التي نمت بسرعة في منطقة الخليج في السنوات الأخيرة خلال تدفق عائدات النفط، غالبا ما تعتمد على ودائع الأفراد بدلا من أسواق المال للتمويل.
 
ونتيجة لذلك تطلب البنوك الإسلامية عموما ضمانا إضافيا قويا، الأمر الذي يحاول البعض البرهنة من خلاله على محدودية تعرض هذه الودائع للقروض المسمومة.
 
كذلك دعا فضيلة المفتي الشباب إلى الابتعاد عن المؤثرات الفاسدة للإعلام الحديث، الذي أسماه "إرهابا عقائديا" وقال إنه يستهدفهم.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن البيانات الاقتصادية للمفتي السعودي القصد منها خدمة التوجيه الروحي، وأن التعليق على ظاهرة اقتصادية عالمية كالتي نعيشها حدث نادر في هذا النوع من الخطب الوعظية.

المصدر : الصحافة البريطانية