كاتبة فرنسية: انتخاب أوباما دعوة للتغيير في فرنسا
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ

كاتبة فرنسية: انتخاب أوباما دعوة للتغيير في فرنسا

الكاتبة ترى أن انتخاب أوباما يجب أن يحرك رياح التغيير في فرنسا (رويترز-أرشيف)

كتبت آن لور الموظفة الحكومية والطالبة في معهد هارفارد كينيدي الحكومي مقالا في صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية تدعو فيه إلى تسخير "تأثير أوباما" لتحقيق المساواة في الفرص للأقليات الفرنسية.

وبعد أن تحدثت عن البهجة التي عمت شوارع فرنسا عقب انتخاب باراك أوباما للرئاسة الأميركية قالت إن ذلك الاختيار يجسد بالنسبة للنخبة في فرنسا فصلا جديدا من التحول في العلاقات مع ما وراء البحار، أما بالنسبة للأقليات العربية والأفريقية فهو أكثر من ذلك: المساواة في الفرص التي حرموا منها في السياسات الفرنسية.

فرغم أن فرنسا موطن لأكبر جالية من السود والمسلمين، فإن من يهيمن على النخبة السياسية في فرنسا هم من البيض، وإذا لم يطرأ تغيير فإن أوباما الفرنسي لن يأتي قريبا.

وخلافا لفرنسا التي تفتقر إلى أي مسؤول أسود منتخب منذ 1989، هناك أكثر من 10 آلاف مسؤول من السود في الولايات المتحدة الأميركية.

ويرى بعض الفرنسيين أن الأمور بدأت تتغير في فرنسا مع تعيين الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مسؤولين من الأقليات مثل رشيدة داتي وزيرة العدل وفضيلة عمارة وزيرة الأحياء الفرنسية، لكن آخرين يرون أن ذلك مجرد سياسات رمزية، وأنه لم يطرأ أي تغيير جوهري على فتح السياسة أمام الأقليات.

ورأت الكاتبة أن "تأثير أوباما" يجب أن يثير رياح التغيير ويدفع نحو اتخاذ عمل موجه للأقليات الفرنسية على غرار نظرائهم في أميركا.

فدعت إلى فتح باب نظام التعليم النخبوي أمام الأقليات، وجمع بيانات حولها لتشجيع التنوع، مشيرة إلى أن فرنسا تستطيع أن تتبنى التغيير لتتيح فرصًا متساوية للملايين من مواطنيها العرب والأفارقة.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور