الطلبات على نوع الحذاء الذي قذف به بوش وصلت 300 ألف (الفرنسية)

قال مراسل صحيفة غارديان البريطانية بتركيا روبرت تيت إن أحذية منتظر الزيدي التي أهان بها كرامة الرئيس الأميركي جورج بوش وزج به بسببها في السجن أصبحت أشهر زوج من الأحذية في العالم وجلبت لشركة الأحذية التركية المصنعة بركة غير متوقعة.

وذكر المراسل أن مالك شركة بيدان للأحذية رمضان بيدان انهال عليه عدد هائل من الطلبات من كل العالم بعد أن أكد أن شركته هي التي أنتجت الحذاء الجلدي الذي قذفه الزيدي على بوش في مؤتمره الصحفي مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ببغداد نهاية الأسبوع الماضي.

الصحيفة قالت إن بيدان جند مائة عامل إضافي لشركته لتلبية طلبات شراء ثلاثمائة ألف زوج من حذاء موديل 271 أي أربعة أضعاف ما كان يبيعه سنويا.

المراسل قال إن الزيادة الضخمة في الطلب على هذا الحذاء عكست التأييد المنقطع النظير لما فعله الزيدي.

ونقل عن صاحب المصنع قوله إن جل الطلبات أتت من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا والدول الإسلامية المجاورة للعراق.

فقد وصلت الطلبات من العراق إلى 120 ألفا بينما تقدمت شركة أميركية بطلب 18 ألف زوج فيما عرضت شركة بريطانية العمل كممثل للشركة التركية بأوروبا, في حين سجلت الطلبات على هذه الأحذية رقما قياسيا في كل من سوريا ومصر وإيران التي أعلن فيها اتحاد صانعي الأحذية عن توفير الأحذية للزيدي وعائلته مدى الحياة.

ولمواكبة مزاج السوق, قال تيت إن بيدان ينوي إعادة تسمية هذا الحذاء "حذاء بوش" أو "باي باي بوش".

وأضاف بيدان "نبيع هذه النعال منذ سنوات, لكن بفضل بوش, بدأت الطلبات تنهال بشكل جنوني, مما جعل شركتنا تتعامل مع وكالة للترويج لنعلها عبر التلفزيون".

المصدر : تايمز