صحيفة بريطانية: اضطراب الصناديق النقدية مع تدني العائدات
آخر تحديث: 2008/12/22 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/22 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/25 هـ

صحيفة بريطانية: اضطراب الصناديق النقدية مع تدني العائدات

صناديق السوق النقدية تترنح
(الفرنسية-أرشيف)
ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن المديرين بقطاع صناديق السوق النقدية سيحتاجون إلى زيادة الرسوم أو التخلص من النقد الجديد لكي تظل مربحة مع اقتراب العائدات المالية من الصفر.
 
وقالت إن الصناديق التي تدير 3800 مليار دولار وشهدت تدفقات نقدية كبيرة تضطرب بسبب أسواق الائتمان المتجمدة والمخاطر غير الأساسية وأزمة الثقة التي سببها صندوق واحد أدى إلى "هبوط سعر السهم إلى أقل من دولار" أو أعاد للمستثمرين أقل مما أودعوا.
 
وأشارت إلى أن مجموعة "فنغارد" للخدمات المالية أغلقت اثنين من صناديقها أمام المستثمرين المؤسسين، بينما قالت مجموعة "كريدت سويس" إنها ستنسحب من إدارة صناديق السوق النقدية في أميركا وتصفي ثمانية مليارات دولار في أصول لها عبر صناديقها الثلاثة.
 
وأضافت أن تكلفة إدارة صناديق السوق النقدية أكبر من الرسوم المحصلة. وعادة لا يكون الاختلاف كبيرا، وتكون الصناديق قادرة على جني ربح من العائد الزائد.
 
لكن الفجوة بين التكاليف والرسوم اتسعت وانخفضت العائدات. وكان متوسط العائد في صندوق التجزئة للخزانة 0.34% في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، مقارنة بـ2.9% في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بحسب مؤشر المراقبة "آي موني نت". كما أن نحو صندوق من كل عشرة صناديق نقدية لا يجني عائدا.
 
وأضافت الصحيفة أن شركة فايداليتي أكبر الشركات العاملة في السوق النقدية، قد ردت بالفعل مبالغ صغيرة من الرسوم على خمسة صناديق.
المصدر : الصحافة البريطانية