ليبيراسيون: فرنسا ترسل قوات إضافية إلى أفغانستان
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 03:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 03:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ

ليبيراسيون: فرنسا ترسل قوات إضافية إلى أفغانستان

فرقة من القوات الفرنسية في سيد آباد بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ليبيراسيون في خبر خاص بها أن وزير الدفاع الفرنسي وقيادة الأركان يعدون لإرسال تعزيزات جديدة إلى قواتهم في أفغانستان. وقد أعطوا الإذن بتشكيل فيلق يضم ثلاث أو أربع فرق من مختلف الأسلحة.

وقالت الصحيفة إن أعدادا إضافية من الجنود لم يتم تحديدها بعد سيتم إرسالها إلى أفغانستان، مشيرة إلى أن الأميركيين تحدثوا عن فيلق فرنسي سيكون في شرق أفغانستان.

وأوضحت الصحيفة أن هذا الفيلق سيكون بقيادة جنرال، وستسند إليه منطقة أكبر من المنطقة المسندة حاليا إلى الجنود الفرنسيين الذين وصلوا في الصيف الماضي إلى أفغانستان.

وسيتم إرسال هذه التعزيزات التي قد تكون عدة مئات من الجنود إلى أفغانستان لتشارك في "الزيادة" التي يأمل الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما أن تصل إلى أفغانستان لعلها تؤدي إلى النتيجة ذاتها التي أدت إليها زيادة الجنود في العراق.

الجنود الفرنسيون في أفغانستان يعانون من تشتت الجهود (الفرنسية-أرشيف)
لمّ الشتات
ويُرجى أن يلم الفيلق الفرنسي الجديد شتات الجنود الفرنسيين في أفغانستان، وأن يقضي على حالة التمزق التي يعانون منها بسبب لحظات وصولهم المختلفة كما تقول الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجنود الفرنسيين الحاليين في أفغانستان متفرقون حيث يعمل بعضهم في قيادة منطقة العاصمة الموكلة إليهم وبعضهم تحت القيادة الأميركية في الشرق، وبعضهم في قاعدة باغرام وآخرون في قندهار، وغيرهم في مناطق الجنوب، أو في مساعدة القوات الأفغانية.

والفكرة -كما تقول الصحيفة- هي أن يشكل هذا الفيلق نواة تجمع هذه الجهود المتفرقة وتجعلها أكثر انسجاما على المستوى الجغرافي وعلى مستوى القيادة أيضا.

ومن المتوقع بعد وصول هذا الفيلق -حسب الصحيفة- أن تتحول القوات الفرنسية من أمن العاصمة إلى جهات أخرى بعد أن يصبح أمن العاصمة موكولا إلى الأفغان أنفسهم.

وذكرت الصحيفة أن 3000 فرنسي موجودون الآن في أفغانستان، وهم يمثلون 5% من القوات الغربية هناك.

المصدر : ليبيراسيون