تقرير: معنويات الجيش البريطاني منهارة
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 08:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/19 الساعة 08:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/22 هـ

تقرير: معنويات الجيش البريطاني منهارة

منح العسكريين راتبا لائقا ساهم في المحافظة على ارتفاع معنوياتهم (الفرنسية-أرشيف)

معنويات جنود وضباط الجيش البريطاني تنهار شيئا فشيئا تحت وطأة تدني الأجور ونقص الأعداد والسكن في أماكن قذرة, حسب ما نقلته صحيفة صنداي تلغراف عن تقرير قدم لقائد القوات البريطانية الجنرال سير ريتشارد دانات.

الصحيفة ذكرت أن دانات أبلغ بأن آلاف الجنود البريطانيين تحولوا إلى فقراء، بينما يصارع عدد أكثر من ذلك لتوفير الحاجيات المعيشية الأساسية لأسرهم.

وكشف التقرير كذلك أن عددا كبيرا من الجنود البريطانيين لا يتغذون بصورة ملائمة، لأن كل ما لديهم من مال ينفد قبل نهاية الشهر.

ويحصل أكثر من ألف جندي ممن لا يتقاضون إلا راتبا واحدا على إعفاءات ضريبية, لكن التقرير يشير إلى أن "عددا كبيرا من صغار الجنود يحسون بأنهم اضطروا لترك الجيش لأنهم لا يستطيعون إعالة أسرهم بالراتب الذي يتقاضونه حاليا من الجيش".

ويضيف التقرير أن الجنود يعانون من "شكوى التعب" ووتيرة الحياة "المحمومة" وكذلك الكميات المتزايدة من الأعمال البيروقراطية في الوقت الذي يفترض فيه أن يكونوا يتدربون لخوض الحرب.

ويكشف التقرير كذلك لأول مرة أن عشرة وفيات لجنود بريطانيين في العراق وأفغانستان عام 2007 كان من الممكن تفاديها بشكل كامل، مؤكدا أنها تعود لقصور في التدريب.

ويوضح التقرير أن منح العسكريين راتبا لائقا ساهم في المحافظة على معنوياتهم, مؤكدا في الوقت ذاته أن انخفاض الرواتب هو "المصدر الأول لاستياء الجنود والضباط على حد سواء".

كما ينبه إلى أن كثيرا من الجنود لم يتلقوا رواتبهم منذ ستة أشهر بسبب أخطاء بشرية, وأن عددا آخر لم يستفيدوا من حقهم في الإجازة بسبب نقص الأعداد الذي يعاني منه الجيش.

وفي رده على هذا التقرير نقلت الصحيفة عن دانات إعرابه عن استيائه العظيم، خاصة من تقصير المقاول الذي تولى بناء الثكنات العسكرية, كما نقلت عنه مطالبته الجنود والضباط باقتراح ما يرونه مناسبا للتغلب على ضغوط الحياة التي يتعرضون لها.

المصدر : ديلي تلغراف