مستثمرون يهددون بالتصويت ضد صفقة باركليز مع الخليجيين
آخر تحديث: 2008/11/12 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/12 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/14 هـ

مستثمرون يهددون بالتصويت ضد صفقة باركليز مع الخليجيين

هل يفشل مستثمرو باركليز صفقة البنك مع الخليجيين؟ (الأوروبية)

هدد عدد من أكبر المساهمين في بنك باركليز بالتصويت ضد صفقة بقيمة 7.3 مليارات جنيه إسترليني كان البنك قد أبرمها مع مستثمرين خليجيين سيتملكون بموجبها حصة تزيد على 30% من أسهم البنك، وذلك ما لم تجر تعديلات على الشروط التفضيلية للصفقة المذكورة.

وحسب صحيفتي تايمز وفايننشال تايمز البريطانيتين فإن من بين أهم المعارضين للصفقة ليغال آند جنرال إنفستمنت مانجمانت التي تمتلك 5% من رأس مال البنك وأفيفا التي تمتلك 1%.

وذكرت الصحيفتان أن هاتين الشركتين تحاولان دفع البنك إلى طرح شروط أفضل في هذه الصفقة بالنسبة للمستثمرين في باركليز على المدى البعيد أو مواجهة تمرد في المؤتمر الاستثنائي الذي سيعقده للمصادقة على الصفقة المذكورة يوم 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

صحيفة فايننشال تايمز قالت إن الجدل حول هذه القضية سيبلغ ذروته يوم الجمعة عندما يلتقي أعضاء مؤسسة أرباب التأمين البريطانيين التي تمثل خمس كل المستثمرين ببريطانيا مع المدراء التنفيذيين للبنك, بمن فيهم رئيسه ماركوس آجيوس.

الصحيفة ذكرت كذلك أن البنك استجابة منه لتلك الضغوط أومأ إلى أنه مستعد للعمل على استكشاف ما يمكن إجراؤه من تعديلات على الصفقة التي أبرمها مع هيئة الاستثمار القطرية والشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

وأكدت أنه إن لم يتمكن الطرفان من التوصل إلى حل وسط, ويقوم ملاك الأسهم بتنفيذ تهديدهم, فإن ذلك سيمثل صفعة هائلة لباركليز ولمديرها التنفيذي جون فارلي.

ونسبت تايمز لمحللين اقتصاديين ممن ينتقدون هذه الصفقة قولهم إنه كان أرخص للبنك أن يتجه للحكومة البريطانية ويقبل خطتها الإنقاذية بدلا من زيادة رأسماله عبر الصفقة الخليجية, إلا أن البنك ينفي ذلك.

المصدر : الصحافة البريطانية