صحيفة أميركية: قرن الهيمنة الأميركية مضى إلى غير رجعة
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/9 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/10 هـ

صحيفة أميركية: قرن الهيمنة الأميركية مضى إلى غير رجعة

الحيرة بادية على تاجري أسهم خارج بورصة نيويورك (رويترز)

ذكرت إحدى الصحف الأميركية أن الأزمة المالية التي تعصف بالولايات المتحدة قذفت أكبر بلدان العالم في أتون كساد اقتصادي، مما حدا بالبعض إلى القول إن ما ظل يعرف "بالقرن الأميركي" قد ولّى وانقضى.

وفي مقال للصحفي هوارد لا فرانتشي نشرته صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور اليوم قال إن التصريحات التي انطلقت من أماكن عديدة من العالم سواء تلك التي صدرت من إيران وفنزويلا معتبرة الأزمة نهاية للولايات المتحدة كقوة عظمى, أو البيانات المتحفظة من القادة الأوروبيين بانبلاج عهد جديد متعدد الأقطاب, كلها توصلت إلى نتيجة مفادها أن بنية القوة العالمية المستندة إلى الهيمنة والزعامة الأميركية تعيش حالة من الفوضى ولن تقوم لها قائمة مرة أخرى.

وورد في المقال أن هذه النتيجة تتفق مع التكهنات بتضاؤل القوة الأميركية عالميا, وهي تكهنات نبعت من احتلال الولايات المتحدة للعراق.

على أن البعض الآخر يرى أن النفوذ الأميركي دوليا لن يتداعى بهذه السرعة ويتنبأ باستمرار عصر الهيمنة الأميركية, عازيا السبب في جزء منه إلى أن العالم لم يستطع إيجاد بديل لأميركا حتى الآن.

ومضت الصحيفة إلى القول إن من الواضح على ما يبدو أن السنوات التي قضاها الرئيس جورج بوش في الحكم –والتي شارفت على نهايتها في وقت تمر فيه البلاد بأسوأ كارثة اقتصادية منذ ثمانية عقود- عززت وجهات نظر أولئك الذين ظلوا طويلا يتوقعون أن ينتف ريش النسر الأميركي, الذي يمثل الشعار الرسمي للولايات المتحدة.

ونسب المقال إلى عالم الاجتماع بجامعة ييل إيمانويل وولرشتاين –الذي تنبأ منذ ثمانينيات القرن الماضي بزوال الإمبراطورية الأميركية- القول إن ما فعله بوش هو أنه جعل التراجع البطيء تتسارع خطاه.

المصدر : الصحافة الأميركية