مجلة وول ستريت: ماذا تعلمنا من التقلبات الاقتصادية الأخيرة؟
آخر تحديث: 2008/10/4 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/4 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/5 هـ

مجلة وول ستريت: ماذا تعلمنا من التقلبات الاقتصادية الأخيرة؟

لا بد من الاستثمار في صندوق كبير ضمن شركة صناديق قائمة على أسس قوية وجيدة (رويترز-أرشيف)

حاولت مجلة وول ستريت الأميركية أن تعطي نبذة تحليلية عن ما جرى في أسواق المال الأميركية والعالمية في مقال لها، وتحدثت عن العبر التي يمكن استخلاصها من مسار الاقتصاد والتقلبات التي طرأت على مدى الأشهر التسعة التي وصفتها بالمؤلمة.

ومن هذه الدروس التي ينبغي للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الربع الأخير من هذا العام أن يعوها ما يلي:

*الوصول إلى الربح قد يكون محفوفا بالمخاطر
وتوصلت المجلة إلى أن نقل الأموال إلى صناديق سندات بدعوى أن الربح فيها أعلى من صناديق الأوراق المالية أو شهادات الإيداع، ينطوي على خطر محدق، بغض النظر عن ما يبدو أنه يتميز به من أمان.

*اختيار صناديق الأسواق المالية بحذر
إن صناديق الاستثمار في سوق الأوراق المالية مختلفة عن صناديق السندات في أمر أساسي: لجنة الضمانات والصرف تحدد القواعد التي تبنى عليها ما يجب أن يشتروه وهو ما يعرف بالجودة والنضوج والتنوع والمعايير"، يقول بيتر كرين رئيس كرين داتا (Crane Data LLC, Westboro, Mass.) التي تقوم بمتابعة نشاط السوق المالي.

نتيجة لذلك فإن صناديق الأسواق المالية تملك نطاقا واسعا من الضمانات ذات الأسعار المرتفعة التي تنمو في غضون تسعين يوما أو أقل من ذلك.

ولكن ذلك لا يعني أنها لا تخسر، وهذا ما شعر به المستثمرون في صندوق رزيرف برايماري الشهر الفائت. وخلصت المجلة إلى ضرورة الاستثمار في صندوق كبير ضمن شركة صناديق قائمة على أسس قوية وجيدة.

فكلما كانت الشركة كبيرة وقوية كلما كانت قادرة على إنقاذ الصندوق إذا ما طرأ طارئ لمنع تغلغل الهلع إلى قلوب المستثمرين، وكذلك لإنقاذ سمعة المؤسسة.

*التنوع يحمل في جعبته مجموعة من المخاطر
رونالد فلورانس مدير تخصيص الأصول والإستراتيجية لبنك Wells Fargo & Co.'s Wells Fargo Private Bank، يقول إن الأسهم العالمية وذات القيمة العالية تبقى العنصر الأساسي للتنوع، ولكن المستثمرين في حاجة إلى معرفة مخاطرها.

الناس عادة لا يقدرون كيف أن بعض أساليب الاستثمار قد تحمل خطر التعرض لأزمة تلحق بقطاع كبير منه.

بالنسبة للتراجعات التي وقعت هذا العام، فإن ذلك تذكير آخر بأن لا تضع دائما جميع البيض في سلة واحدة"، كما يقول إذ إن البعض كان ميالا لذلك عندما تسابقت الأسواق الأجنبية مع الأميركية في السنوات الأخيرة.

*ما يعلو علوا كبيرا سيهبط في نهاية المطاف
وتعليقا على هذه النقطة نسبت إلى محلل مورننغستار ديفد كاثمان قوله إن "أهم جزء في الاستثمار الجيد على المدى الطويل هو التعلم كيف تحبس نفسك عن العواطف التي تسببها المكاسب أو الخسائر قصيرة الأجل، وكذلك كيف تبقي عينك على الصورة الأكبر".

 

لقراءة المقال مترجما بالتفصيل اضغط هنا

المصدر : الصحافة الأميركية