الأزمة المالية تؤثر في تقدم المحافظين
آخر تحديث: 2008/10/31 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/31 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/3 هـ

الأزمة المالية تؤثر في تقدم المحافظين

ديفد كاميرون زعيم المحافظين (رويترز-أرشيف)
أجرت ديلي تلغراف استطلاعا أوضح أن تقدم حزب المحافظين على العمال انخفض من 24 نقطة إلى أرقام فردية في غضون خمسة أشهر فقط، بينما يجني غوردون براون ثمار معالجته للأزمة المالية.
 
وقالت الصحيفة إن تقدم ديفد كاميرون على براون هبط إلى تسع نقاط فقط.
 
وأفاد الاستطلاع بأن تقدم المحافظين، الشهر الماضي، قبل تصاعد الأزمة المالية كان 20 نقطة، ثم هبط إلى 14 نقطة في بداية هذا الشهر عقب موسم مؤتمر الحزب ثم تدنى الآن إلى تسع نقاط. وحسب استطلاع الأمس يأتي حزب المحافظين وله 42 نقطة، بانخفاض ثلاث نقاط، بينما العمال 33 نقطة، بزيادة نقطتين، والديمقراطي الليبرالي عند 15 نقطة. وبترجمة هذه الأرقام إلى لغة الانتخابات العامة، تصبح أغلبية المحافظين 22 نقطة فقط.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن آخر مرة تقدم فيها المحافظون بأرقام فردية كان منذ ثمانية أشهر. لكن تزايد الأزمة المالية خلال الشهرين الماضيين بدا، سياسيا على الأقل، يصب في صالح براون.
 
وبحسب الاستطلاع يتقدم العمال على المحافظين بنقطة واحدة عندما سئل الناس في أي الحزبين الرئيسيين يثقون أكثر لإخراج بريطانيا من الأزمة المالية الحالية.
 
وعندما سئلوا في أي الحزبين يثقون أكثر للاهتمام بمصالح الناس العاديين أثناء الأزمة الحالية، أجاب 33% العمال مقارنة بـ28% فقط للمحافظين.
 
ومع ذلك قال ثلاثة أرباع الناس إن براون يجب أن يتحمل معظم أو بعض المسؤولية للسماح بإقراض البنوك والاقتراض الشخصي يخرج عن السيطرة في المقام الأول.
المصدر : الصحافة البريطانية