الصحف البريطانية: أوباما الخيار الأفضل وماكين لا يأبه للاستطلاعات
آخر تحديث: 2008/10/27 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/27 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/28 هـ

الصحف البريطانية: أوباما الخيار الأفضل وماكين لا يأبه للاستطلاعات

لقاء أوباما الجماهيري بنيو مكسيكو استقطب حشودا هائلة (الفرنسية)

أعربت إحدى الصحف البريطانية عن أملها في أن يفلح المرشح الديمقراطي باراك أوباما في الظفر بمنصب رئيس الولايات المتحدة علي حساب غريمه الجمهوري جون ماكين في الانتخابات التي ستجرى الشهر القادم.

ووصفت صحيفة ذي فايننشال تايمز اليوم التحديات التي ستواجه الرئيس الأميركي المقبل بأنها ستكون استثنائية, مشيرة إلى أنها بالرغم من أنها لا ترغب في أن تقف مثل تلك التحديات في وجه أي من المرشحين فإنها تأمل أن يحصل أوباما على المنصب.

وأسهبت الصحيفة في عقد مقارنات بين الخصمين بشأن مواقفهما من مختلف القضايا التي تطبع حملتيهما الانتخابية, موحية بأن أداء أوباما في الفترة الماضية كان أفضل كثيرا من أداء ماكين.

وأضافت أن الحملة الانتخابية هي بمثابة اختبار لقدرات المرشح على القيادة وقد أدار المرشح الديمقراطي حملته ببراعة.

من ناحية أخرى ذكرت صحيفة ذي غارديان أن ماكين أظهر عدم مبالاته بنتائج استطلاعات الرأي, زاعما أنه في وضع يمكنه من الفوز بانتخابات الرئاسة.

ونقلت الصحيفة عن المرشح الجمهوري رفضه -في التصريحات التي أدلى بها في مقابلة مع برنامج "واجه الصحافة" بمحطة إن بي سي التلفزيونية- لتلك النتائج التي مالت لصالح أوباما بفارق كبير حيث ادعى أن السباق يحتدم نحو البيت الأبيض.

لكن في دلالة توحي بعدم التكافؤ بين الخصمين كما لاحظت الصحيفة- فإن الحفل الخطابي الذي تحدث فيه أوباما السبت الماضي في مدينة ألبوكويرك بولاية نيو مكسيكو استقطب حشدا جماهيريا قوامه 45 ألف شخص, بينما لم ينجح ماكين الذي تحدث في نفس المدينة وفي نفس اليوم- سوى في جذب حوالي ألف وخمسمائة متفرج تقريبا.

وكأن حملة ماكين لا يكفيها ذلك, فقد كشفت صحيفة ديلي تلغراف في عددها اليوم أن مساعدي كل من ماكين ومرشحته لنائب الرئيس سارة أوباما تبادلوا العبارات اللاذعة بشأن أسلوب إدارة الحملة الانتخابية.

فقد نقل عن أحد مستشاري ماكين وصفه بالين بأنها "مغنية أوبرا", وذلك حينما شكا مساعدوها بمرارة من الطوق المحكم الذي يفرضه عليها مساعدو ماكين.

وأعربت بالين -حاكمة ولاية ألاسكا- عن إحباطها من دورها في الحملة حتى أنها توعدت مرارا بالتمرد على القائمين على الحملة وأنها ستشق طريقها لوحدها.

المصدر : الصحافة البريطانية