اجتثاث سوء التغذية أقل كلفة من التصدي للأزمة المالية
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/17 الساعة 14:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/18 هـ

اجتثاث سوء التغذية أقل كلفة من التصدي للأزمة المالية

 

قالت صحيفة فرنسية إن المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية انتهزت فرصة اليوم العالمي للتغذية للتذكير بالمبلغ الضروري لاجتثاث الجوع في العالم, مشيرة إلى أن كلمة السر هذا العام هي "جعل حد للمجاعة عبر العالم لا يكاد يكلف شيئا مقارنة بما ستنفقه الدول الغنية للتصدي للأزمة المالية".

صحيفة لوموند عزت إلى منظمة الأمم المتحدة للتغذية والزراعة قولها إن 925 مليون شخص عبر العالم يعانون من سوء التغذية، أي بزيادة 75 مليونا مقارنة بالربيع الماضي قبيل تفاقم الأزمة المالية الحالية.

منظمة الأغذية والزراعة طالبت بتوفير ثلاثين مليار دولار سنويا للقضاء بصورة دائمة على ظاهرة سوء التغذية, على أن يستخدم ثلثا هذا المبلغ في تحسين الإنتاج الزراعي للبلدان الأكثر معاناة, ما يتطلب كذلك تحسين البنى التحتية لضمان التواصل مع المنتجين في المناطق المنعزلة.

ويخصص الثلث الباقي للمساعدات الغذائية المباشرة, حسب الصحيفة التي ذكرت أن زعماء العالم الذين شاركوا في المؤتمر الدولي حول الأزمة الغذائية كانوا قد تعهدوا بتقديم 12.3 مليار دولار, ولم يوفر منها حتى الآن سوى مليار فقط.

ونقلت الصحيفة عن منظمة "العمل ضد المجاعة" قولها إن ما بين 1.5 و3 مليارات دولار تكفي لمعالجة كل من يعانون من سوء التغذية الحاد في العالم, أي المرحلة التي تسبق الموت.

المصدر : لوموند