صحيفة بريطانية: بي بي سي تواجه مستقبلا مظلما
آخر تحديث: 2008/10/15 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/15 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/16 هـ

صحيفة بريطانية: بي بي سي تواجه مستقبلا مظلما

المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية مارك طومسون (الفرنسية-أرشيف)

حذر صحفي بارز في "بي بي سي" من أن مستقبل هيئة الإذاعة البريطانية قاتم، في حين أكد مديرها العام ضرورة أن يتعامل الإعلام مع الإسلام بحساسية أكثر من تعامله مع المسيحية.

فقد نقلت صحيفة ديلي تلغراف اليوم عن جون سيمبسون أطول مراسلي بي بي سي خدمة- قوله إن مستقبل الهيئة المملوكة للدولة قاتم لأن تخفيض ميزانيتها يجعل من العسير عليها المحافظة على مستواها.

وقال سيمبسون، محرر الشؤون الدولية في "بي بي سي"، إن تقليص النفقات طال بالفعل جميع عمليات "بي بي سي", منوها إلى أن كل من يريد أن يقعد الهيئة عن عملها فإن أفضل طريقة لذلك هي بخفض ميزانيتها.

وتابع الصحفي المخضرم الذي تمتد سنوات خدمته في الهيئة لأكثر من 40 عاما- حديثه عن المستقبل قائلا "لا أعتقد أن المستقبل سيكون جد طيب لبي بي سي. وفي ظني أن بي بي سي التي عهدناها سواء كانت جيدة أو سيئة هي في مراحلها الأخيرة الآن".

ومن ناحية أخرى نقلت ديلي تلغراف عن المدير العام لـ"بي بي سي" مارك طومسون قوله إن المسلمين يمثلون أقلية دينية في بريطانيا وينحدرون في الغالب من أقليات عرقية مما يتعين إيلاء تغطية إعلامية لعقيدتهم تختلف عن تلك التي تمنح للمجموعات الأكثر رسوخا، على حد تعبير الصحيفة.

وتأتي تصريحات المسؤول الإعلامي عقب الاتهامات التي وجهها الممثل الكوميدي بن إلتون للبي بي سي بأنها تخشى بث نكات عن الإسلام, في حين يزعم المنتمون للطائفة الهندوسية في بريطانيا أن الهيئة تحابي المسلمين على حساب الديانات الأخرى.

غير أن طومسون الذي كان يتحدث في محاضرة عامة عن الأديان أقيمت مساء أمس في أحد مراكز البحوث- أكد أن "بي بي سي" وهي هيئة مملوكة للدولة يمكن أن تبث برامج تنتقد الإسلام شريطة أن تكون نوعيتها تفي بالغرض.

واعترف المدير العام في المحاضرة أنه ينطلق في إصدار أحكامه واجتهاداته من معتقداته المسيحية, مشيرا إلى أن تلفزيون وإذاعة "بي بي سي" يبثان حاليا برامج تتحدث عن الدين أكثر مما كان عليه الحال في العقود الأخيرة.

وفي مسعى منها للحد من الإنفاق حظرت "بي بي سي" شرب الشامبانيا على موظفيها وشددت القيود على حفلات عيد الميلاد الباذخة.

وكشفت الصحيفة في تقرير ثالث لها اليوم أن الهيئة البريطانية وزعت الأسبوع الماضي تعميما على كل عامليها تخطرهم فيها بأنها لن تسدد عنهم فاتورة الشامبانيا كما أنها ستقلص ميزانية حفلات عيد الميلاد التي ستنظمها هذا العام إلى النصف.

وكانت صحيفة أخرى هي ذي إندبندنت البريطانية أشارت في وقت سابق إلى أن "بي بي سي" تنفق 60 ألف جنيه إسترليني من أموال المشتركين لشراء شراب الشامبانيا كل عام وما لا يقل عن 250 ألف جنيه إسترليني على حفلات أعياد الميلاد.

المصدر : ديلي تلغراف