استطلاع جديد يظهر قلق معظم الأميركيين من أداء اقتصادهم
آخر تحديث: 2008/10/1 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/1 الساعة 17:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/1 هـ

استطلاع جديد يظهر قلق معظم الأميركيين من أداء اقتصادهم

الأزمة المالية تلقي بظلالها على التنافس بين أوباما وماكين (الفرنسية-أرشيف)

أظهر أحدث استطلاع للرأي انقساما حادا وسط الناخبين الأميركيين حول بنود خطة الحكومة لإنقاذ الاقتصاد بقيمة 700 مليار دولار، وأبدت غالبيتهم الساحقة خشيتها من أن يؤدي رفض مجلس النواب يوم الاثنين الماضي للخطة إلى تفاقم مصاعب البلاد المالية.

واعتبر أغلب الناخبين في الاستطلاع الذي أجرته صحيفة واشنطن بوست بالتعاون مع محطة أي.بي.سي نيوز التلفزيونية، أن الاضطراب في أسواق المال والائتمان "أزمة" اقتصادية, وبدوا متحفظين حول ما إذا كان الإجراء الحكومي الأخير سيضع حدا للأزمة، وأعربوا عن تشاؤمهم العميق إزاء اتجاه اقتصاد بلادهم.

ويشير الاستطلاع إلى أن التقلبات في وول ستريت ما تزال تعكر صفو السباق نحو الرئاسة بين المرشح الديمقراطي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري جون ماكين, في حين ظل الاقتصاد هو القضية التي تستأثر باهتمام الناخبين قبل خمسة أسابيع فقط من موعد الانتخابات.

وما زالت الصورة السلبية لمؤشرات الأزمة المالية ترفع من أسهم أوباما, ومع ذلك فإن الفارق بينه وبين ماكين في الاستطلاع ضاق عما كان عليه في الأسبوع الماضي.

وبشكل عام يتقدم أوباما الحاصل على 50% من الأصوات بفارق ضئيل على ماكين الحاصل على 46%.

وبدأ إجراء الاستطلاع الجديد في الليلة التي أعقبت أول مناظرة تلفزيونية جرت بين المرشحين يوم الجمعة الماضي بجامعة ميسيسبي.

وبينما رأت غالبية المستطلعة آراؤهم أن أداء أوباما جاء أفضل من غريمه ماكين بنسبة 38% للأول و24% للثاني, ذكر عدد كبير منهم أنها إما انتهت عن تعادل أو أنهم لم يبدوا رأيا.

وقالت أغلبية ضئيلة من المشمولين بالاستطلاع أن أوباما لديه من الخبرة ما يكفي لكي يصبح رئيسا فعالا, بزيادة طفيفة عن الاستطلاع الذي أجرته نفس المؤسستين في الفترة 5-7 سبتمبر/أيلول الماضي.

وترى صحيفة واشنطن التي نشرت نتائج الاستطلاع في عددها الصادر اليوم، أن صلات ماكين الواضحة بالرئيس الجمهوري جورج بوش الذي وصفته بأنه غير محبوب تماما، تعد عقبة رئيسية في تحقيق طموحه في الرئاسة.

فقد أعرب أكثر قليلا من نصف المستطلعة آراؤهم (53%) عن اعتقادهم بأن ماكين سيقود البلاد في حال انتخابه على نفس المنوال الذي يسير عليه بوش.

وذكرت الصحيفة أن الغالبية الساحقة من الناخبين الذين يرون في ترشيح ماكين امتدادا لسياسات بوش، يؤيدون أوباما.

كما كشف الاستطلاع أن شعبية الرئيس بوش تراجعت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، حيث اعتبر 26% فقط منهم أن أداءه اتسم بالإيجابية في حين رأى 70% عكس ذلك.

المصدر : واشنطن بوست
كلمات مفتاحية: