واشنطن بوست: عودة الكبار لسباق الرئاسة الأميركية
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 16:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/2 هـ

واشنطن بوست: عودة الكبار لسباق الرئاسة الأميركية

مرشحو الرئاسة الأميركية (الفرنسية)
تحت عنوان "عودة الكبار" كتبت واشنطن بوست في افتتاحيتها اليوم أنه تيمنا بكل الدعاية الصاخبة حول قفزة باراك أوباما بعد فوزه في ولاية أيوا، شد الناخبون الديمقراطيون في نيو هامشير من أزر السناتورة هيلاري كلينتون في النهاية بانتصار أذهل منظمي الاستفتاءات.
 
وقالت الصحيفة أن هذا خبر جيد ليس فقط للسناتور من نيويورك، ولكن لكل الناخبين في جميع الولايات التي لم تتح لها فرصة للتعبير عن حق الاختيار.
 
وأوضحت أن الموقف مماثل على الجانب الآخر حيث أحرز جون ماكين الذي وصفت حملته بالميئوس منها منذ أسابيع فقط، نصرا حاسما في الانتخابات الأولية للجمهوريين يمكن أن يجعل عجلة سباق الجمهوريين مندفعة لبعض الوقت.
 
وأشارت واشنطن بوست إلى أن فوز ماكين حسّن فرص أن يكون أمام الناخبين في نوفمبر/تشرين الثاني مرشحان موثوقان ورصينان يفاضلون بينهما.
 
وقالت إن وجود ماكين في السباق كمرشح موثوق هو في حد ذاته تطور يجب تشجيعه، وعلامة على أن المال لا يمكن أن يشتري كل شيء في السياسة الأميركية أو على الأقل ليس دائما.
 
وأضافت الصحيفة الأميركية أن منافسة الديمقراطيين كانت تهدد بالكشف عن سرعة مربكة، لكن نيو هامشير جاءت كفرملة مفيدة.
 
وختمت واشنطن بوست بأنه كما أوضحت نتائج نيو هامشير، فإن أوباما يواجه خصما كبيرا وهو السيدة كلينتون التي يمكن أن تضيف إلى الرئاسة خبرة قيمة في كل من البيت الأبيض ومجلس الشيوخ، لما لها من فهم منفتح للمخاطر والفرص التي تواجهها الولايات المتحدة في العالم.
 
كما أن مواقفها السياسية تتقاطع مع أوباما أكثر مما تختلف، لكن الخلافات ليست غير منطقية خاصة فيما يتعلق بالشؤون الخارجية، حيث إن لها نهجا أكثر تطورا في كيفية التعامل مع العراق ومناطق الخطر الأخرى.
المصدر : الصحافة الأميركية