ذي تايمز: الصين بدأت بتصدير التضخم للعالم
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/10 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/3 هـ

ذي تايمز: الصين بدأت بتصدير التضخم للعالم

الغرب يخشى التضخم بعد أن شكا من الإغراق (رويترز-أرشيف)

يتعاظم القلق في بريطانيا من أن عصر تدفق الصادرات الصينية زهيدة الثمن ينذر بارتفاع معدلات التضخم، ويجعل من العسير على بنك إنجلترا تخفيض أسعار الفائدة لدعم اقتصاد البلاد المترنح.

وذكرت صحيفة ذي تايمز في عددها الصادر اليوم أن العديد من الاقتصاديين يقرعون أجراس الإنذار من أن ارتفاع أسعار التكلفة وزيادة الأجور لالصين، يعني أنها قد تشرع في تصدير التضخم إلى الخارج.

ويبدي المحللون خوفا من أن العهد الذي كانت بريطانيا وغيرها من الاقتصادات الغربية تعتمد فيه على الانخفاض المطرد لأسعار السلع المستوردة من الصين للجم التضخم ومن ثم تمكين اقتصاداتها من النمو السريع، قد أوشك على الانتهاء.

ولعل ما أقحم موضوع التضخم القادم من الصين في الجدل الدائر الإحصائيات الأميركية الرسمية التي تظهر أنه بعد سنوات من الانخفاضات الحادة فإن تكلفة الصادرات الصينية إلى أميركا، بدأت تجنح نحو الارتفاع الجامح العام الماضي.

وترى الصحيفة أن المكاسب الكبيرة التي جنتها أميركا من فاتورة الواردات الصينية، غذاها الهبوط الحاد في أسعار صرف الدولار مما أدى إلى تقليص القوة الشرائية للولايات المتحدة من الخارج.

وحذرت ذي تايمز من تفاقم خطر التضخم على بريطانيا مع إقدام الصين على تسعير الكثير من صادراتها بالدولار، والتدهور الحالي في سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل العملة الأميركية.

وقد ظل الفضل يعود حتى الآن للتكلفة المتدنية للصادرات الصينية بحسبانها العامل الحاسم في خفض أسعار سلع مثل الملابس والأحذية والأدوات المنزلية بالأسواق، لكن إحصائيات التضخم الرسمية توحي بأن هذه النزعة الحميدة بدأت في التغير.

المصدر : تايمز