ديلي تلغراف: خطة صينية لاحتلال كوريا الشمالية
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/9 الساعة 15:56 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/1 هـ

ديلي تلغراف: خطة صينية لاحتلال كوريا الشمالية

جنود صينيون (الفرنسية)
نشرت ديلي تلغراف تقريرا مفاده أن الصين تخطط لإرسال قوات إلى كوريا الشمالية لإعادة النظام وتأمين ترسانتها النووية تحسبا لانهيار نظام الحكم هناك.
 
وقد جاء في التقرير أن بكين قد تأمر جيشها بالتدخل إذا شعرت بأي تهديد من جراء الانهيار السريع في حكم كيم جونغ إل لبلاده، وأنها قد تسعى لنيل تأييد الأمم المتحدة أولا، لكنها ستكون مستعدة للعمل بصفة فردية إذا لزم الأمر.
 
وأيدت نتائج التقرير دلائل سابقة على تغير رئيسي في توجه الصين نحو كيم جونغ إل بعد الاختبار النووي الذي أجرته كوريا الشمالية في أكتوبر/تشرين الأول 2006، كما أوضحت ميل الصين لتأكيد موقفها في الشؤون الدولية.
 
وأشار التقرير الذي كتبه مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية ومعهد الولايات المتحدة للسلام، إلى أن الجيش أمامه ثلاث مهام في كوريا الشمالية:
 
الأولى إنسانية، للتعامل مع اللاجئين وعواقب أي كارثة طبيعية، والثانية حفظ السلام والنظام، والثالثة التعامل مع التلوث الناجم عن ضربة جوية ضد المنشآت النووية لكوريا الشمالية وتأمين الأسلحة النووية واللوازم الأخرى لمنع وقوعها في "الأيدي الخطأ".
 
وأفاد التقرير أيضا أن هناك تعارضا بين مصادره فيما يتعلق بما إذا كانت الصين ما زالت تأمل في الحفاظ على "علاقتها الخاصة" مع كوريا الشمالية، البلد الوحيد الذي لها معه تحالف دفاع رسمي متبادل.
 
لكن المصادر اتفقت على أن بكين لن تتدخل لاستبدال كيم جونغ إل، ولن تقف حائلا أمام استبداله من قبل آخرين، لأن الاهتمام الأول للحكومة الصينية هو الاستقرار، رغم الاعتقاد بعدم وجود خطر وشيك من حدوث انهيار.
 
وقالت ديلي تلغراف إن المتحدث باسم الخارجية الصينية نفى علمه بهذه الخطة ولكنه لم ينف وجودها.
 
ونقلت الصحيفة عن البروفيسور شي ينهوغ، من جامعة بكين الشعبية، قوله إن الخطة ربما يكون قد تم صياغتها عندما كان نظام كوريا الشمالية تحت ضغط أشد من الوقت الحالي.
المصدر : الصحافة البريطانية