نشرت غارديان أن باحثين في الكلية الملكية لأمراض النساء والولادة بإنجلترا اكتشفوا أن تناول مكملات حمض الفوليك لمدة عام قبل الحمل يمكن أن يقلل خطر ولادات الخدج بنسبة 70% ومن ثم يمكن إنقاذ آلاف الأنفس.
 
وقالت الصحيفة إن طفلا من كل ثلاثة أطفال يولدون قبل بلوغهم 28 أسبوعا يموتون وكثير غيرهم يواجهون عجزا دائما.
 
وقال الخبراء إن البحث، المبني على دراسة لنحو 40 ألف امرأة، يضيف أهمية للدعوات المطالبة بتعزيز الطحين والخبز بحمض الفوليك.
 
وأضافت الصحيفة أن الأطباء طالما نصحوا النساء اللائي يخططن لبناء أسرة أن يتناولن مكملات حمض الفوليك لتقليل خطر تشوهات الأنبوب العصبي، بما في ذلك ما يعرف بالشوك المشقوق أو انشقاق السَيْساء التي يمكن أن تسبب حالات عجز شديدة. لكن الدراسة الأخيرة أوضحت وجود فوائد أخرى.
 
وقالت أيضا إن تقليل عدد ولادات الخدج سيخفف العبء أيضا على الخدمات الصحية الوطنية، حيث إن الأسرة النقالة للمواليد الخدج تتكلف بين 43.672 و256.248 يورو في السنة، وفقا لمكتب التدقيق الوطني، بناء على مستوى الرعاية التي توفرها.
 
وأشارت إلى أن أكثر من 60 ألف طفل يدخلون إلى هذه الوحدات كل عام ويبلغ إجمالي التكلفة على الخدمات الصحيفة في إنجلترا 420 مليون جنيه إسترليني.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن المصانع المختصة في الولايات المتحدة ملزمة بتخصيب المنتجات الحبوبية بـ140 ملليغراما من حمض الفوليك لكل 100 غرام منذ عام 1998.
 
وأوصت الكلية الملكية بضرورة تعزيز الطحين بـ240 ملليغراما من حمض الفوليك لكل 100 غرام لمنع تشوهات المخ والعمود الفقري.
 
وختمت غارديان بما كشفه الباحثون بمقارنتهم لمجموعات من النساء اللائي تناولن حمض الفوليك على فترات مختلفة من الزمن، حيث وجدوا أن حمض الفوليك يمكن أن يقلل خطر ولادات الخدج بنسبة 70% لولادات الخدج المبكرة جدا بين 20 إلى 28 أسبوع حمل وبنسبة 50% في الولادات بعد 28 إلى 32 أسبوع حمل.
 
وأضافت أن الأطفال المولودين مبكرا يتعرضون لخطر تطوير حالات عجز كالشلل المخي وصعوبات التعلم والعمى وأمراض الرئة المزمنة.

المصدر : الصحافة البريطانية