نجاح حماس في تصدير حصار غزة لمصر "ضربة معلم"
آخر تحديث: 2008/1/25 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/25 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/18 هـ

نجاح حماس في تصدير حصار غزة لمصر "ضربة معلم"

حماس نجحت في تصدير مشكلة حصار غزة إلى مصر, هذا ما قالته صحيفة ليبراسيون الفرنسية تعليقا على تدفق الفلسطينيين أمس على مصر بعد تدميرهم معبر رفح, وأبرزت لوفيغارو أن مصر لم تعترض على ذلك, فيما رأت لوموند في تلك التطورات مؤشرا على مأزق دبلوماسي حقيقي.

"
نجاح حركة حماس الفلسطينية في ترك مشكلة الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة تعبر الحدود إلى مصر هو في الواقع ضربة معلم
"
ليبراسيون
استعادة النفوذ
تحت عنوان "ضربة معلم حماس هدفها استعادة دورها من جديد" قالت صحيفة ليبراسيون إن نجاح حركة حماس الفلسطينية في ترك مشكلة الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة تعبر الحدود إلى مصر هو في الواقع "ضربة معلم".

وقالت إن هذه الحركة التي يقاطعها المجتمع الدولي منذ سيطرتها بالقوة على قطاع غزة العام الماضي استغلت الحصار الإسرائيلي لاستعادة دورها كلاعب أساسي يستحيل تجاهله.

وأضافت أن مسلسل السلام الذي بدأ باجتماع أنابوليس, ومؤتمر المانحين الذي تبعه بفرنسا كانا يستهدفان دعم موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحاصرة حماس بطوق من البلدان العربية "المعتدلة" (السعودية ومصر والأردن).

واعتبرت الصحيفة أن إستراتيجية العقاب الجماعي التي قررت إسرائيل فرضها على غزة ردا على الصواريخ التي تطلق عليها من هناك أثبتت فشلها, مضيفة أنه حتى وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أجبرت على الاعتراف بأن أمن إسرائيل يجب ألا يكون على حساب الحاجات الإنسانية للفلسطينيين.

كما أبرزت الصحيفة الحرج الذي سببه تطور الأحداث لمصر, فنقلت عن المحلل السياسي المصري عماد جاد, الخبير بمركز الأهرام قوله إن مصر بسماحها للفلسطينيين بالعبور إلى أراضيها من قطاع غزة اختارت "أخف الضررين", إذ لو منعهتهم لخسرت ماء وجهها أمام الرأي العام المصري والعربي.

الضغط على مصر
صحيفة لوفيغارو نقلت عن شهود عيان قولهم إن من بين المسلحين الفلسطينيين الذين أقدموا على تدمير ثلثي الجدار الذي يفصل غزة عن مصر أعضاء من حماس ولجان المقاومة الوطنية وأنهم استخدموا في ذلك الجرافات والمتفجرات.

وأبرزت الصحيفة تصريح الرئيس المصري حسني مبارك بأنه سمح بالتدفق السلمي والظرفي للفلسطينيين على المدن المصرية للتزود.

الصحيفة قالت إن هذا الموقف المصري جاء بعد أن أدت أعمال شهدتها المنطقة الحدودية بين القطاع ومصر إلى جرح أربعة فلسطينيين وحارس مصري, كما أنها بعد مناشدة حركة حماس الجامعة العربية الضغط على مصر لحملها على تفكيك المركز الحدودي للسماح للفلسطينيين بالتزود عبر المدن الحدودية المصرية.

"
حكومة عباس رفضت طلب هنية للتفاوض معتبرة أنه إنما يريد استغلال هذه الوضعية لتحقيق مآرب سياسية
"
لوموند
مأزق دبلوماسي
وتحت عنوان "مأزق دبلوماسي بغزة" قالت صحيفة لوموند إن رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقال إسماعيل هنية طالب أمس باجتماع عاجل بالقاهرة مع المصريين والمسؤولين الفلسطينيين برام الله وذلك بغية تحديد آليات فتح معبر رفح والمعابر الأخرى المؤدية لقطاع غزة.

لكن حكومة عباس رفضت هذه الدعوة, معتبرة أن هنية إنما يريد استغلال هذه الوضعية لتحقيق مآرب سياسية.

أما إسرائيل فإنها عبرت عن قلقها من التطورات الأخيرة وقالت على لسان رئيس وزرائها إنها ستعمل على "إضعاف حكومة حماس بغزة مهما كلفها ذلك".

أما في نيويورك فإن ضغط المجتمع الدولي لرفع الحصار عن غزة يشهد تصعيدا متزايد رغم تأجيل الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أمس.

المصدر : الصحافة الفرنسية