واشنطن بوست: برنامج اللجوء الخاص بالمترجمين العراقيين دون الطموح
آخر تحديث: 2008/1/23 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/23 الساعة 11:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ

واشنطن بوست: برنامج اللجوء الخاص بالمترجمين العراقيين دون الطموح

المترجمون العراقيون يحظون بمعاملة متناقضة بالدانمارك وأميركا (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم أن الطلب على برنامج اللجوء للولايات المتحدة المصمم للمترجمين العراقيين لا يحظى بإقبال كبير منهم ويعد أضعف مما تقدمه دول التحالف الأخرى للموظفين العراقيين الذين عملوا معهم في مرحلة الحرب وما بعدها.

وأشارت الصحيفة إلى الآلاف من المترجمين العراقيين ساعدوا القوات الأميركية منذ غزو العراق في 2003 معرضين حياتهم وحياة أسرهم لخطر الانتقام من المقاتلين الذين يعتبرونهم متواطئين مع قوات الاحتلال.

وأضافت أن الدانمارك، وهي إحدى الدول التي تشارك بقوات في العراق، بصدد إكمال إجراءات منح اللجوء لنحو 120 مترجما عراقيا، وأسرهم، عملوا مع قواتها هناك.

ونوهت الصحيفة إلى التناقض بين المعالجة الدانماركية السريعة لإجراءات موظفيها العراقيين وعائلاتهم، البالغ عددهم 364 شخصا، وبين مصير آلاف العراقيين ممن عملوا ولا  يزالون يعملون لمصلحة الحكومة الأميركية أو مقاوليها في العراق والذين يرغبون بدورهم في مغادرة البلاد.

فطالبو اللجوء العراقيين جرى إسكانهم في مراكز سكنية في منطقة جوتلاند بالدانمارك إلى حين البت في طلباتهم حيث يعاملون مثل غيرهم من اللاجئين السياسيين ويتقاضون علاوات نقدية من سلطات الهجرة لتغطية نفقات الطعام والاحتياجات الشخصية إلى جانب علاوة خاصة لمن لديهم أطفال.

أما المترجمون العراقيون الساعون للحصول على اللجوء للولايات المتحدة فيشترط عليهم -كما تقول الصحيفة- تعبئة طلب خاص بذلك مع دفع رسوم تبلغ 375 دولارا وتقديم ما يثبت أنهم عملوا مع وحدات أميركية لأكثر من عام وتوصية من ضابط مسؤول.

المصدر : واشنطن بوست
كلمات مفتاحية: