صحيفة أميركية: إدارة بوش تقلّص أفق سياستها الخارجية
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 15:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ

صحيفة أميركية: إدارة بوش تقلّص أفق سياستها الخارجية

مسؤولو إدارة بوش باتوا أكثر واقعية (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية أن إدارة الرئيس جورج بوش بدأت عامها الأخير في سدة الحكم بخفض سقف طموحاتها على صعيد السياسة الخارجية بعد ظهور عوائق جديدة وتضاؤل نفوذها بوتيرة متسارعة.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إن مسؤولين كبارا في الإدارة كانوا قد تكهنوا قبل أشهر قليلة مضت بقدرتهم على إنجاز اتفاق سلام في الشرق الأوسط ظل عصيا على كثير من الإدارات السابقة وذلك قبل أن يغادروا مناصبهم.

وتابعت "لكن مسؤولين أوضحوا، أثناء جولة الرئيس بوش هذا الشهر بإسرائيل والضفة الغربية، أن الصفقة التي يتحدث عنها الآن ليست هي الاتفاق النهائي المنتظر بل معاهدة مبدئية تحدد شروط التفاوض".

كما أن جهود الإدارة الأميركية لدفع كوريا الشمالية وإيران للتخلي عن برامجهما النووية تعرضت لانتكاسات في الأسابيع الأخيرة. وعلى الرغم من أن أكبر قضايا السياسة الخارجية وهي العراق قد صادفت نجاحات أمنية مشجعة على حد قول الصحيفة، فإن تحقيق مصالحة سياسية هناك يظل هدفا بعيد المنال.

وتبقى المحصلة أن إدارة بوش ستقضي ما تبقى لها من عام أخير في إدارة الأزمات وترتيب بؤر الفوضى إلى أن يتولى الرئيس القادم زمام الأمور.

وذكرت الصحيفة أن المسؤولين لم يعد يتطرقون في أحاديثهم العلنية هذه الأيام كثيرا لاختراقات دبلوماسية بل عن وضع أسس متينة يستند إليها من يأتي بعدهم، مشيرة إلى أن ذلك يعكس مدى قصر الوقت المتبقي لبوش وضخامة العمل الذي يتعين الاضطلاع به.

وكان فريق السياسة الخارجية لبوش تحدوه آمال عريضة في 2007 بأن يتمكن في المرحلة الأخيرة من ولايتين رئاسيتين من تحقيق إنجازات تتجاوز الضرر الذي لحق سنوات حكم الرئيس والتي نجم معظمها من كوارث الحرب في العراق.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز