المسلمون في بريطانيا يطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/12 هـ

المسلمون في بريطانيا يطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية اليوم الأحد أن قادة المحاكم الإسلامية في بريطانيا يطالبون الحكومة بإضفاء صفة الشرعية القانونية على تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية في حل النزاعات الشخصية بين المسلمين.

يذكر أن المحاكم الشرعية الإسلامية التي تتخذ من المساجد والمدارس والمراكز الدينية في بريطانيا مقرا آخذة في الانتشار، كما أن عدد المسلمين البريطانيين الذين يلجؤون إلى تلك المحاكم في ارتفاع مضطرد.

الأحكام التي تصدر عن المحاكم الإسلامية لا تربطها صلة بالقانون البريطاني، لذلك فإنها تعتبر غير قانونية من الناحية الفنية، ولا تكون ملزمة إلا لمن يريد أن يلتزم بها.

وقال الدكتور صهيب حسن رئيس إحدى المحاكم إن القادة المسلمين في بريطانيا يرغبون في دمج قانون الأحوال الشخصية فقط في القانون البريطاني.

وفي فيلم وثائقي سيبث على القناة البريطانية الرابعة الشهر المقبل بعنوان "نظام الطلاق" يؤيد حسن تطبيق الشريعة الإسلامية في بريطانيا.

وقال حسن "إذا ما تم تطبيق الشريعة الإسلامية سيتحول هذا البلد إلى جنة سلام لأنه بقطع يد سارق مرة واحدة، لن يجرؤ أحد على السرقة".

ومضى يقول "نريد أن نقدم الشريعة للمجتمع البريطاني، وإذا ما قبلوها فسيكون الأمر في صالحهم، وإلا فسيحتاجون إلى مزيد من السجون".

أما المنتقدون فيرون أن إضفاء الشرعية حتى على بعض قوانين الشريعة الإسلامية، ربما يربط بريطانيا بنظام يعد من وجهة النظر الغربية، غير متسامح.

وقال الأمين العام للمجلس الإسلامي البريطاني الدكتور محمد عبد الباري، إنه ما دام قد تم السماح بتفعيل قانون الأحوال الشخصية الإسلامي في الهند إبان الحكم البريطاني، فما السبب في منعه في بريطانيا اليوم؟

المصدر : ديلي تلغراف
كلمات مفتاحية: