ما تزال تداعيات مقتل بينظير بوتو وأعمال العنف في كينيا تهيمن على العناوين البارزة في الصحف البريطانية الصادرة صباح الأربعاء، إلى جانب موضوع مشروع السيارات الكهربائية الجديد في باريس.

تركة بوتو
"
بينظير بوتو ظلت تتجاهل مرارا وتكرارا تقارير استخباراتية قدمت لها تحذرها من تهديدات محتملة على حياتها قبيل اغتيالها الخميس الماضي
"
ذي ديلي تلغراف
ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن زعيم قبيلة بوتو, وهو أحد مؤسسي حزب الشعب الباكستاني، رفض تولي زوج الراحلة بينظير بوتو وابنها رئاسة الحزب وتكهن بأن ذلك من شأنه تمزيق الحزب.

وتنذر هذه التهديدات التي أطلقها ممتاز بوتو بإحداث انشقاقات عميقة مرة أخرى في العائلة، التي تعد الأكثر نفوذا في باكستان.

وقال ممتاز, وهو ابن عم ذو الفقار علي بوتو, إن زعامة الحزب كان ينبغي أن تؤول إلى أحد أفراد آل بوتو "الحقيقيين" مثل سنام، شقيقة بينظير، أو ابن شقيقها مرتضى أو كريمته. وكان مرتضى نفسه قد اغتالته الشرطة في كراتشي عام 1996.

وانتقد ممتاز عائلة آصف زرداري، زوج بوتو, قائلا إنها لم تقدم "أي تضحيات للحزب بعكس آل بوتو الذين قدموا التضحيات الجسام التي انتفع منها الزرداريون".

وأضاف أن تعيين زرداري وابنه سيحدث انشقاقا عميقا في الحزب لأن الأب لا يملك أي خلفية أو فطنة سياسية.

غير أن متحدثا باسم الحزب اعتبر أن كل ما يقوله ممتاز لا يعدو أن يكون نكاية في بينظير وحقدا وإحباطا لأنه الآن "هائم في متاهته السياسية".

وفي إطار تداعيات الأحداث في باكستان, نسبت صحيفة ذي ديلي تلغراف إلى مسؤولين أميركيين قولهم إن بينظير بوتو ظلت تتجاهل مرارا وتكرارا تقارير استخباراتية قدمت لها تحذرها من تهديدات محتملة على حياتها قبيل اغتيالها الخميس الماضي.

ورفض هؤلاء المسؤولون التهم التي وجهت إليهم من أنهم استخفوا بالخطر لأنهم كانوا منهمكين بالترويج لاتفاق على اقتسام السلطة بين بوتو والرئيس برويز مشرف.

عقبات في طريق كيباكي
وفي الشأن الكيني، ذكر الكاتب جيفان فاسكر في مقال نشرته صحيفة ذي غارديان أن الدستور الكيني يمنح الرئيس مواي كيباكي سلطة تعيين نائبه والوزراء الآخرين، إلا أن الدائرة التي قد يختار منها وزراءه ضاقت كثيرا عقب الانتخابات التي فقد نصفهم مقاعدهم في البرلمان.

وقال إن كيباكي سيعاني في اختيار من سيشغلون الحقائب الوزارية بعد حصول حزبه على 35 من مقاعد البرلمان مقارنة بـ100 للمعارضة التي رفضت دعوة الحكومة للتفاوض على المشاركة في السلطة.

ويتهم كيباكي بأنه أحاط نفسه بزمرة من المنتفعين، وهي تهمة ستعززها على الأرجح نتيجة الانتخابات الأخيرة، حسب الصحيفة.

ومضى الكاتب إلى الاعتقاد بأن اعتماد كيباكي على هذه الدائرة الضيقة قد ذكى أوار الغيرة عند المجموعات العرقية الأخرى في كينيا التي ترى أن قبيلة كيكويو التي ينتمي إليها الرئيس هي التي أفادت أكثر من غيرها من النمو الاقتصادي في البلاد.

وأضاف أن الرئيس يواجه أيضا عقبة قانونية في طريقه تتمثل في هيمنة المعارضة على البرلمان ما سيحول على الأرجح دون المصادقة على الموازنة أو التشريعات الأخرى كما قد تطرح الثقة في حكومته.

سيارات كهربائية

"
السيارات الجديدة، التي لا تسبب تلوثا ولا تكلف كثيرا ستتيح لسكان باريس حمل الركاب والبضائع في رحلات قصيرة دون عناء ودون نفقات تأجير أو تشغيل
"
ذي تايمز

وبعيدا عن السياسة، قالت صحيفة ذي تايمز إن عمدة باريس يتأهب لإطلاق مشروع جديد للحد من الازدحام والتلوث في العاصمة الفرنسية يعرف بسيارات الخدمة الذاتية.

وينوي العمدة برتران دولانوي البدء بـ2000 سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية ليكون بذلك مكملا لمشروع الدراجات الهوائية الذي افتتحه هو نفسه في يوليو/ تموز الماضي ولاقى نجاحا كبيرا.

وستتيح السيارات الجديدة، التي لا تسبب تلوثا ولا تكلف كثيرا، لسكان باريس حمل الركاب والبضائع في رحلات قصيرة دون عناء ودون نفقات تأجير أو تشغيل.

ومثلما استقبل الناس مشروع الدراجات الهوائية بريبة تحوم الشكوك حول جدوى مشروع السيارات المجانية الجديد كما يطلق عليه.

وتقول الصحيفة إن نائب عمدة باريس دنيس بوبان، وهو من حزب الخضر، أبدى تبرمه من المشروع الجديد لأنه قد يدفع الباريسيين للتخلي عن عادة اكتسبوها مؤخرا وهي ركوب الدراجات الهوائية.

المصدر : الصحافة البريطانية