نقلت صحيفة ليبراسيون عن المتحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية جيرار غاشي قوله إن تسعين ألف رخصة قيادة تم سحبها من أصحابها في عام 2007، أي بزيادة 29% على العام 2006, ويعود الفضل في ذلك لكاميرات ضبط السرعة.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن جيرار غاشي قوله إن 1.4 مليون شخص استعاد مجمل نقاط رخصة قيادته، أي بزيادة بلغت 25%.

وأضاف غاشي أن هذا يدل على أنه لا يزال هناك عدد كبير من المخالفات المرورية, لكنه يدل كذلك على تحسن درجة المراقبة المرورية, الأمر الذي ساهم في تقليص عدد الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية.

وأردف يقول إن ما يثير الاهتمام في هذه الظاهرة هو أن هذه السنة شهدت كذلك استعادة 1.4 مليون شخص لنقاط رخصته, وهو ما أرجعه في الأساس إلى الجانب التربوي.

وكان العام 2006 قد شهد إلغاء صلاحية 69 ألف رخصة قيادة في فرنسا, إلا أن الزيادة التي حصلت في عدد رادارات مراقبة السرعة في العام 2007 أدت إلى زيادة ذلك العدد بنسبة 29%.

وقد وصل عدد الرادارات المستخدمة في مراقبة الطرق في فرنسا عام 2007 إلى 1858، منها 721 رادارا متنقلا, ومن المتوقع إضافة 2500 رادار على مدى خمس سنوات بمعدل خمسمائة رادار للسنة.

المصدر : ليبيراسيون