صحيفة بريطانية: رئيس الحرس الثوري الإيراني في بغداد
آخر تحديث: 2008/1/14 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: سنتصدى بحزم لأي طرف ينتهك الاتفاق النووي مع إيران
آخر تحديث: 2008/1/14 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/7 هـ

صحيفة بريطانية: رئيس الحرس الثوري الإيراني في بغداد

الجعفري يريد الضغط لإطلاق سراح الدبلوماسيين الإيرانيين المحتجزين لدى الأميركيين بالعراق (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ان رئيس الحرس الثوري الإيراني تسلل إلى المنطقة الخضراء ببغداد الشهر الماضي من أجل الضغط لصالح الموقف الإيراني المتشدد إزاء شروط المباحثات الحالية مع المسؤولين الأميركيين.

واضافت إن العميد محمد علي الجعفري سافر سرا من طهران واستطاع المرور عبر نقاط التفتيش المحيطة بالمنطقة الخضراء ببغداد رغم كونه موضوعا ضمن قائمة "أهم الأشخاص المطلوبين" لدى واشنطن.

مبررات واشنطن
وكانت واشنطن قد أدرجت الحرس الثوري ضمن "المنظمات الإرهابية الأجنبية" وفرضت عقوبات عليه، وبررت قرارها آنذاك بالقول إن قوات القدس التابعة للحرس الثوري توفر الصواريخ ومدافع الهاون والألغام الأرضية المضادة للمدرعات، للمليشيات الشيعية في العراق.

الصحيفة قالت إن الأيام الأخيرة شهدت تزايدا حادا في استخدام تلك الألغام ضد الجيش الأميركي.

وكانت إيران والولايات المتحدة قد عقدتا ثلاث دورات من المباحثات حول الأمن في العراق, لكنهما لم تحققا تقدما يذكر وإن كان اجتماعهما أصلا يعتبر تطورا في حد ذاته لأنه الأول الذي يتم بين البلدين منذ 1980.

وبإصرار أميركي لا تزال المباحثات التي تتم بين سفيري البلدين في بغداد مقتصرة على الأمن في العراق رغم جهود إيران لجعلها تشمل إطلاق سراح الدبلوماسيين الإيرانيين الذين تحتجزهم الولايات المتحدة.

ومن المرجح -حسب الصحيفة- أن يكون الهدف من سفر الجعفري إلى بغداد هو ضمان حصول ذلك.

المصدر : صنداي تايمز