ذكرت صحيفة بيبولز ديلي الصينية اليوم السبت إن مضغ كمية كبيرة من العلكة التي تحتوى على مادة سوربتول وهي المادة السكرية البديلة التي تعتبر ملينة للأمعاء، ربما تسبب الإسهال المزمن الذي قد يفضي إلى خسارة كبيرة في الوزن، حسب تحذير أطباء ألمانيين.

وفي دراسة جدوى سنوية صدرت عن الدورية الطبية البريطانية، وصف أطباء ألمانيون كيف بحثا في حالتين أصيب صاحباهما بإسهال شديد.

في الحالة الأولى كانت امرأة (21 عاما) تعرضت لإسهال وألم عام في البطن لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، وفقدت على أثرها 11 كغم من وزنها.

أما الحالة الثانية ففيها رجل (46 عاما) كان يعاني من انتفاخ في البطن بالغازات وإسهال بحيث فقد 22 كغم أو خمس وزنه على مدار عام.

وبقي الغموض يلف هاتين الحالتين حتى سأل الأطباء عن عادات مضغ العلكة لديهم، ليجدوا أنهما كانا يتناولان كمية كبيرة من مادة السوربتول الموجودة في العلكة، كما قال الدكتور هيربرت لوتشز وهو أستاذ باطني بجامعة هبولت في برلين، وأحد القائمين على هذه الدراسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المريضين اكتسبا وزنا بعد أن أخذا يتناولان وجبات خالية من تلك المادة وبالتالي استأنفت الأمعاء حركتها الطبيعية.

المصدر : الصحافة الصينية