أوردت صحيفة لوفيغارو الفرنسية ملخصا لتقرير ورد في مجلة ساينس الصادرة اليوم الجمعة أكد أن شمالي نيجيريا يشهد انتشارا كبيرا لمرض شلل الأطفال بسبب تناولهم لقاحا للتطعيم ضد هذا المرض.

 

وأضافت أنه إذا استمر تفشي هذا الوباء الناجم عن "الفئة 2" من فيروس الشلل فسيكون ذلك بمثابة نكسة كبيرة لحملة التطعيم التي تنفذ حاليا عبر العالم ضد شلل الأطفال.

 

ونقلت عن خبراء في برنامج "مبادرة اجتثاث شلل الأطفال عالميا" قولهم إن التطعيم الثلاثي الذي يتناول عن طريق الفم آمن وفعال إلى حد كبير.

 

 لكن الشائعات حول عدم فاعلية هذا اللقاح شلت جهود التطعيم في الشمال النيجيري, ووفرت ظروفا مواتية للفيروس فاكتسب مناعة ضد اللقاح, مما أدى إلى انتشار هذا الوباء.

 

وقالت إن منظمة الصحة العالمية والسلطات النيجيرية تم إشعارهما بهذا الوباء فور اكتشافه عام 2006, لكن لم يعلن عن ذلك إلى الآن مما يثير الذعر لدى المختصين.

 

ونقلت مجلة ساينس عن المسؤولين قولهم إن دافعهم وراء عدم نشر تلك المعلومات هو احتمال تفسيرها بطريقة خاطئة قد تقوض أو تؤثر سلبا على جهود التطعيم ضد شلل الأطفال في نيجيريا كلها.

 

وأكد عدد من الخبراء أنهم عارضوا التستر على هذه القضية, وأكدت المجلة وجود 69 حالة من هذا المرض.

المصدر : لوفيغارو