السيناتورة هيلاري كلينتون (رويترز)
ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست أن مرشحة الرئاسة الديمقراطية السيناتورة هيلاري كلينتون دافعت أمس عن الغارة الجوية الإسرائيلية على سوريا قائلة إنها كانت مبررة وفقا لتقارير الاستخبارات التي أشارت إلى أن كوريا الشمالية تساعد دمشق في بناء منشأة نووية.
 
وقالت هيلاري "ليس لدينا معلومات بما يكفي، ولكن ما نعتقده هو أنه بمساعدة كوريا الشمالية، ماليا وفنيا وماديا، كان من الواضح أن السوريين يقومون بتجميع، وربما خلال فترة من الزمن، منشأة نووية والإسرائيليون رصدوها. وأنا أؤيد ذلك بقوة". وأضافت أنه "كان هناك دليل على قدوم سفينة شحن كورية محملة بالمؤن".
 
وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التعليق من جانب السيدة كلينتون جاء أثناء مناقشة بين مرشحي الرئاسة الديمقراطيين في كلية دارتماوث في هانوفر بنيو هامبشاير وأذيع على شبكة إم إس إن بي سي.
 
وعندما سئلت من المعلق تيم رسيرت ما إذا كانت تؤيد هجوما إسرائيليا على إيران؟ تجنبت الرد على السؤال قائلة "هذا سؤال افتراضي، وما فعلته إسرائيل في سوريا هو الواقعي".
 
ونوهت جيروزاليم بوست إلى تصويت مجلس الشيوخ 76 مقابل 22 لصالح قرار يحث إدارة بوش على تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.
 
وعندما سئلت السيناتورة أثناء المناقشة عن سبب تصويتها لصالح القرار ردت بأن التصنيف سيمنح الولايات المتحدة الخيارات لكي تتمكن من فرض عقوبات على القادة الأساسيين في محاولة لزيادة فعالية كل هذا الحديث عن التعامل مع إيران".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية