بن إليعازر: البرغوثي سيكون زعيم الفلسطينيين المقبل
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الحرس الثوري الإيراني يبدأ مناورات برية قرب الحدود مع كردستان العراق
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ

بن إليعازر: البرغوثي سيكون زعيم الفلسطينيين المقبل

مروان البرغوثي
 

كتبت صحيفة هآرتس أن مساعدي رئيس الوزراء السابق أرييل شارون تقصوا ما إذا كان قائد فتح المسجون مروان البرغوثي سيدعم سلام فياض لرئاسة الوزراء إذا فازت فتح في الانتخابات الماضية التي جرت في يناير/كانون الثاني 2006.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن عضو الكنيست حاييم أورون من حزب ميريتس، الذي زار البرغوثي في سجنه، عمل كضابط اتصال بين البرغوثي ومكتب شارون.
 
وقالت إن البرغوثي أخبر أورون أنه سيدعم فياض، واعترض على تشكيل تحالف مع حماس.
 
وأضافت أن معاوني شارون استنتجوا من ذلك أن البرغوثي لديه القوة لمساعدة فتح على كسب الانتخابات، ومن ثم حسنت السلطات ظروف سجنه ونقلته من الحبس الانفرادي إلى زنزانة عادية ثم نقلته من سجن إلى آخر.
 
وسمح له كذلك باستقبال زوار، من ضمنهم مسؤولون فلسطينيون كبار، كما سمح الشين بيت لقناتي الجزيرة والعربية الفضائيتين بمقابلته.
 
وقال المسؤولون الإسرائيليون إن البرغوثي أبلغ شارون -وقتها- بأنه إذا فازت فتح في الانتخابات، فسيعمل على استعجال برنامج إصلاحات في السلطة الفلسطينية.
 
وأضافت المصادر نفسها أن المحادثات مع البرغوثي أقنعت مساعدي شارون بأن السماح له بمزيد من الاتصال بالإعلام وبالفلسطينيين سيزيد من قدرته ليشارك في انتصار فتح.
 
وقد أصبح مروان البرغوثي موضوع جدل سياسي أمس، بعد مقابلة أجرتها هآرتس مع وزير البنية التحتية بنيامين بن إليعازر قال فيها إنه "ليس هناك سبب للتخوف من احتمال إطلاق سراح البرغوثي من السجن، لأنه سيكون زعيم الفلسطينيين القادم".
 
وأضاف إليعازر أن قوة البرغوثي تمتد إلى الاستعدادات لقمة السلام الإقليمية القادمة في واشنطن.
 
كما قال وزير السياحة جدعون إيرزا من كاديما، والنائب السابق لرئيس الشين بيت، إن "البرغوثي هو الزعيم الفعلي للفلسطينيين ومشترك من وراء الكواليس في المباحثات بين أولمرت وعباس. وقد عرفت البرغوثي منذ سنوات عدة. فهو يملك الكاريزما والقيادة التي يمكن أن تؤهله لإحداث تقدم مفاجئ في المباحثات مع الفلسطينيين".
 
ورأت الصحيفة أن الرابح الرئيسي في النهاية سيكون مروان البرغوثي، وسيزداد مؤيدوه بعد فشل مؤتمر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.
المصدر : الصحافة الإسرائيلية