البريطانيون يفكرون بالعودة للبصرة بعد تجدد العنف
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ

البريطانيون يفكرون بالعودة للبصرة بعد تجدد العنف

القوات البريطانية ربما تعود إلى البصرة إذا تفاقم العنف (الفرنسية-أرشيف)
قال صحيفة ذي إندبندنت البريطانية الصادرة اليوم الأربعاء إن تزايد أعمال العنف في البصرة عزز من احتمالات عودة القوات البريطانية إليها في حالة تدهور الأوضاع الأمنية أكثر.

وذكرت الصحيفة أن عملية انتحارية قتلت أمس ثلاثة أشخاص وجرحت عشرين آخرين, مما يعد مؤشرا على تفاقم العنف في الجنوب العراقي الذي كان ينعم بهدوء نسبي.

كما أشارت إلى مقتل اثنين من مساعدي الإمام الشيعي آية الله السيستاني الأسبوع الماضي, واضعة ذلك ضمن ما قالت إنه سلسلة من الاغتيالات لشخصيات مستهدفة، أدت لمقتل محافظين وقائد في الشرطة.

وأوضحت أن القوات البريطانية التي انسحبت الشهر الماضي من البصرة لا تزال من الناحية الرسمية مسؤولة عن أمن المنطقة, كما نقلت عن القادة العسكريين البريطانيين في المنطقة تأكيدهم على جاهزية قواتهم للعودة إلى داخل المدينة إذا اقتضى الوضع الأمني ذلك.

وبشأن ملابسات هذه الاغتيالات، نسبت الصحيفة لزعيم سياسي شيعي في البصرة قوله "أعتقد أننا نعرف من يقف وراء هذه الاغتيالات, فهو شخص قوي مشهور جدا, ولا يحول بيننا وبين ذكر اسمه علنا إلا الخوف الشديد".

المصدر : إندبندنت