تناولت الصحف الأميركية اليوم الجمعة ملابسات الغارة الإسرائيلية الغامضة على سوريا بداية هذا الشهر, فكشفت تبادلا للمعلومات بين واشنطن وتل أبيب ما مكن الإسرائيليين من تنفيذ هجومهم, وحذرت من انفجار بركاني في الشرق الأوسط, كما تساءلت عن مدى ما يمكن للأمم المتحدة تحقيقه في العراق.

 

"
ردة الفعل الكورية الشمالية على الغارة الإسرائيلية على سوريا زادت حدة التكهنات بوجود صلة محتملة لها بالهدف الذي تم قصفه هناك
"
نيويورك تايمز
الغارة الإسرائيلية

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الرئيس الأميركي جورج بوش رفض, بصورة ملفتة للانتباه, الحديث عن الغارة التي شنتها الطائرات الإسرائيلية في السادس من هذا الشهر على موقع سوري قال مسؤولون إسرائيليون إنه مرتبط بنشاطات نووية وإن كوريا الشمالية كانت تعمل على تجهيزه.

 

وأضافت الصحيفة أن تكرار بوش مرتين رفضه التعليق على هذه الغارة يعكس السرية الكبيرة التي تحظى بهذه المسألة في واشنطن.

 

ونسبت لمسؤولين أميركيين وإسرائيليين حاليين وسابقين قولهم إن الغارة الإسرائيلية استهدفت شحنة مستوردة من كوريا الشمالية عرفت بأنها "شحنة إسمنت", لكن إسرائيل تشتبه في أنها مكونة من مواد نووية.

 

وأكد هؤلاء المسؤولون أن الإسرائيليين أشعروا الإدارة الأميركية بالغارة قبل شنها.

 

وقالت الصحيفة إن ردة الفعل الكورية الشمالية زادت حدة التكهنات بأن لها صلة محتملة بالهدف الذي تم قصفه بسوريا.

 

تبادل المعلومات

ونسبت صحيفة واشنطن بوست لمصادر في الإدارة الأميركية قولها إن قرار إسرائيل شن غارتها على سوريا جاء بعد تبادل معلومات مع الرئيس بوش تشير إلى أن عددا من العاملين في المجال النووي الكوري الشمالي موجودون بسوريا.

 

وذكر هؤلاء المسؤولون أن البيت الأبيض آثر عدم لجوء إسرائيل للرد الفوري خشية أن يقوض ذلك المباحثات الرامية إلى إقناع الكوريين الشماليين بالتخلي عن برنامجهم النووي.

 

لكن من المعتقد أن واشنطن أعطت إسرائيل مزيدا من الإيضاحات حول المعلومات المخابراتية الأولية، وذلك قبل شنها الغارة المذكورة التي تمت ليلا لتقليل الخسائر البشرية.

 

وتحت عنوان "بركان الشرق الأوسط" علق تشارلز كروثامر في واشنطن بوست على هذه الغارة قائلا إن شيئا ما حدث في الشمال السوري يوم السادس من سبتمبر/أيلول الحالي, لكن المشكلة هي أن لا أحد يعلم ما وقع بالتحديد غير من تورطوا في تلك العملية, وهم يرفضون الكشف عن تفاصيلها.

 

وأضاف كروثامر أن من يطلعون عادة على كثير مما يحدث في إسرائيل أخبروه بأنهم لم يتوصلوا لأي خيط بشأن هذه القضية وأنهم لم يروا قط في إسرائيل شيئا يحاط بسرية أكثر مما تحاط به قضية هذه الغارة.

 

وشدد المعلق على أن التوتر الحاصل في المنطقة متفاقم أصلا بسبب الاندفاع المتهور لإيران باتجاه تطوير برنامجها النووي وتحضير الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لحملة هجومية تشنها "وكالة عن إيران" حماس وحزب الله وسوريا وقوات القدس في حالة تشديد العقوبات على إيران وربما شن حرب عليها, مما سيؤدي إلى بركان هائل في الشرق الأوسط.

 

وفي إطار متصل قالت صحيفة كريستيان ساينس مونتور إن تشديد إسرائيل موقفها حيال غزة يعقد المساعي الأميركية لدفع مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية.

 

"
التقدم المنشود في العراق، والذي يعتبر حاسما في الوقت الراهن, يرتكز على التسويات السياسية والمصالحات الوطنية في هذا البلد، وتحقيقه يعتمد على إرادة العراقيين أنفسهم
"
كريستيان ساينس مونتور
دور الأمم المتحدة

من جهة أخرى قالت كريستيان ساينس مونتور إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيجتمعان السبت القادم بنيويورك, متسائلة عما يمكن للأمم المتحدة إنجازه في العراق.

 

وأضافت أن واشنطن تريد من الأمم المتحدة أن تنشط دوها بالعراق, مشيرة إلى أنه يبدو أن هذه الهيئة الدولية مستعدة لمحاولة توسيع دورها هناك ومستعدة للتصدي لعدد كبير من القضايا السياسية والاجتماعية متسلحة بالتفويض الجديد الذي منح لها.

 

لكن مسؤولي الأمم المتحدة يؤكدون أن التقدم المنشود في العراق والذي يعتبر حاسما في الوقت الراهن, يرتكز على التسويات السياسية والمصالحات الوطنية في هذا البلد, وتحقيقه يعتمد على إرادة العراقيين أنفسهم.

 

ونقلت عن نائبة الأمين العام للأمم المتحدة المكلفة بالشؤون السياسية تحذيرها من تظاهر المنظمة الدولية بامتلاكها صيغة سحرية لإنجاز التقدم المنشود في العراق.

المصدر : الصحافة الأميركية