الحرب الأميركية أودت بحياة 1.2 مليون عراقي
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 16:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 16:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

الحرب الأميركية أودت بحياة 1.2 مليون عراقي

عراقيون يؤدون صلاة الجنازة على عدد من قتلاهم (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة ذي أوبزورفر البريطانية الصادرة اليوم الأحد إن دراسة أجرتها (أو أر بي) وهي وكالة بريطانية لاستطلاع الرأي ونشرت نتائجها الأسبوع الماضي قدرت عدد قتلى الحرب الأميركية الحالية على العراق بحوالي 1.2 مليون عراقي.

وأضافت أن تقديرات مناهضي الحرب كانت تتحدث عن أكثر من مليون قتيل, وهو ما ظل المسؤولون البريطانيون والأميركيون يفندونه  باستمرار.

وقد استنتجت الوكالة هذه التقديرات من استقرائها لإجابات 1461 بالغا عراقيا في كل أنحاء البلاد حين سئلوا عن عدد الأشخاص الذين كانوا يعيشون معهم وماتوا بسبب الحرب لا غيرها.

وأضافت أن هذه النتائج, وإن لم تعتمد على تقييم علمي دقيق, إلا أنها تثير من جديد شبح كون القتلى العراقيين بسبب غزو 2003، أكثر بكثير مما يعترف به الأميركيون والبريطانيون وحتى وزارة الصحة العراقية.

وذكرت الصحيفة أن هذا الاستطلاع يأتي إثر استطلاع لنفس الوكالة كان قد توصل إلى أن واحدا من كل أربعة عراقيين بالغين فقد أحد أفراد عائلته بسبب الحرب, أما في هذا الاستطلاع فقد اكتشفت الوكالة أن واحدا من كل سكان بغداد فقد أحد أفراد عائلته.

وحسب الاستطلاع فإن 48% من القتلى ماتوا بسبب الطلقات النارية و20%  بسبب السيارات المفخخة, و9% بالقصف الجوي, بينما قضى 6% بسبب حوادث السير و6%  بسبب ألغام أو مواد متفجرة أخرى.

وذكرت الصحيفة أنه من المتوقع أن يعيد الاستطلاع المذكور إلى الواجهة الجدل الدائر حول غياب أي تعداد موضوعي للقتلى المدنيين في العراق.

المصدر : غارديان