تنوعت اهتمامات الصحف الأميركية اليوم السبت، فتحدثت عن مساعي الديمقراطيين لتغيير إستراتيجية بوش الحربية، وانتقدت ترشيح بوتين شخصا مجهولا لرئاسة الوزراء، ولم تغفل الشأن العراقي حيث ركزت على غياب المحامين على غرار الأطباء.

"
الديمقراطيون في مجلس الشيوخ يعكفون على تقديم اقتراح يهدف إلى تغيير إستراتيجية الرئيس جورج بوش، واقتراحهم اقترب من الحصول على موافقة الجمهوريين
"
نيويورك تايمز
الديمقراطيون يتحركون
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يعكفون على تقديم اقتراح يهدف إلى تغيير إستراتيجية الرئيس جورج بوش، وأشارت إلى أنهم أكدوا أن اقتراحهم اقترب من الحصول على موافقة الجمهوريين.

وقالت الصحيفة إن الاقتراح ينطوي على السماح للجنود العائدين من العراق بقضاء فترة تساوي الفترة التي قضوها في الحرب قبل إعادة انتشارهم.

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن الاقتراح الذي قدمه السيناتور الديمقراطي جيم ويب عن ولاية فرجينيا، يحظى بدعم قوي من الديمقراطيين الذين يقولون إن التأثير الفعلي لهذا الاقتراح من شأنه أن يزيد المدة الفاصلة بين عودة الجنود وإعادة انتشارهم، ويرغم القائد في العراق ديفد بتراوس على الانسحاب وفقا لموعد أسرع من ذلك الذي تحدث عنه هذا الأسبوع.

كما أن هذا الاقتراح بحسب الديمقراطيين يوفر الحماية للجنود من الخدمة لفترات طويلة ومقصودة.

ومن جانبه وصف الديمقراطي جوزيف بايدين -المرشح للرئاسة الأميركية- ذلك الاقتراح بأنه "أسهل طريقة" للزملاء الجمهوريين كي يحدثوا تغييرا في إستراتيجية الحرب في نفس اليوم الذي أطلق فيه بوش تقريرا عن تقدم الحكومة العراقية في العديد من الأهداف المختلفة.

ورجحت نيويورك تايمز أن يكون الواقع الأساسي لاقتراح ويب مثار جدل ساخن الأسبوع المقبل حيث يستأنف مجلس الشيوخ مناقشة فاتورة السياسة الدفاعية الرئيسة التي سيستخدمها الديمقراطيون للدفع نحو عدة مبادرات تهدف إلى تغيير إستراتيجية الحرب.

هكذا هي الديمقراطية
وتعليقا على ترشيح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصا مجهولا يدعى فيكتور زوبكوف لرئاسة الوزراء، قالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها إن ديمقراطية بوتين الروسية ظهرت في عرض مميز هذا الأسبوع، حيث قبل الاستقالة المفاجئة التي قدمها رئيس الوزراء، وأعلن ترشيح شخصية بيروقراطية لا يعرفها معظم الروس.

ثم تابعت أن زوبكوف حصل على موافقة البرلمان بعد مناقشة دامت أقل من ساعتين، غير أن الروس خارج القاعة يتساءلون عن معنى تلك المجريات: هل يستعد بوتين لتنصيب زوبكوف خليفة ليكون دمية له؟ أم أنه وضع القواعد العريضة للبقاء في السلطة؟

إلا أن الصحيفة تقول إن الجواب الحقيقي يكمن في أن تجربة بوتين أظهرت أنه يملك حرية في فرض أي حكم قضائي على الروس وفي أي وقت دون أن تستطيع أي معارضة حقيقية أو وسيلة إعلام أو مجتمع مدني معارضته.

وخلصت إلى أن بوتين يخطو خطوات نحو استعادة سياسات وأولويات الاتحاد السوفياتي السابق، مستشهدة بما قاله أخيرا بأن انهيار الاتحاد السوفياتي كان أعظم كارثة جيوسياسية في القرن العشرين.

البحث عن محام

"
ثلاثة أرباع المحامين المسجلين رسميا والبالغ عددهم 38 ألفا و902 قد فروا من العراق أو توقفوا عن ممارسة المحاماة بسبب  الخوف
"
المنشدي/يو إس أي توداي
أما في الشأن العراقي فسلطت صحيفة يو إس أي تواداي على غياب المحامين من الساحة، وقالت إن من السهولة بمكان ارتكاب الجريمة في العراق، ولكن الجزء الصعب يكمن في إيجاد محام للدفاع عنك.

ومضت تقول إن ثلاثة أرباع المحامين المسجلين رسميا والبالغ عددهم 38 ألفا و902 قد فروا من البلاد أو توقفوا عن ممارسة المحاماة، وفقا لرئيس جمعية المحامين أسود المنشدي، مشيرة إلى أن الذين يملكون الشجاعة للبقاء في عملهم لا يواجهون المليشيات الطائفية التي تستهدف المهنيين وحسب بل الأعمال الانتقامية من قبل المجرمين.

وقال المنشدي إن 69 محاميا وثلاثين قاضيا قتلوا منذ الغزو عام 2003، وأضاف أن "القضاء العراقي أصبح مستقلا في ذلك التاريخ، ولكن القضاء في الوقت الراهن يتعرض للشلل بسبب الخوف".

وأعرب عن أمله أن تنتهي دوامة العنف ويعود الناس إلى لغة العدل عوضا عن لغة العنف.

ذكرى مسلم (26 عاما) تخرجت من قسم الحقوق عام 2003 وتراودها أحلام بالمساهمة في نظام عدل في العراق الجديد بعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين، بدأت تتلقى تهديدات عبر الهاتف لأنها من طائفة معينة ولأنها تحمل شهادة المحاماة، ما دفع بأهلها إلى الفرار من منزلهم.

المصدر : الصحافة الأميركية