أدوية علاج داء البول السكري (الفرنسية)
أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى نشر دراستين في نشرة طبية بارزة أثارتا شكوكا حول سلامة عقارين لمعالجة مرض السكر المعروفين باسم "أفانديا" و"أكتوس".
 
فقد كشفت الدراسة الأولى أن أفانديا، المصنع في شركة غلاسكو سميث كلاين، فاقم مشاكل السكتة القلبية وزاد من مخاطر النوبة القلبية بنسبة 42%.
 
أما الدراسة الثانية فقد بينت أن عقار "أكتوس"، المشابه للعقار السابق والمصنع بواسطة شركة تاكيدا، قلل فعليا من مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية والموت، لكنه مثل "أفانديا" فاقم أيضا مشاكل السكتة القلبية.

ومن جهتها صرحت شركة غلاسكو سميث كلاين بأن الدراستين معيبتان ولم تقدما معلومات جديدة بشأن سلامة "أفانديا"، وستستمر الشركة في دعم سلامة وفعالية الدواء عند استخدامه بالطريقة الملائمة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الخلاف بدأ في مايو/أيار الماضي عندما نشرت مجلة "نيو إنغلند" الطبية تحليلا مشتركا لأكثر من 40 دراسة عن "أفانديا" أجمعت كلها على أن العقار زاد بدرجة كبيرة من مخاطر النوبات القلبية.
 
وجذبت الدراسة انتباها واسعا، لكن الشركة انتقدتها أيضا وعرض بها البعض في البرلمان الأميركي.

المصدر : الصحافة الأميركية