كابوس تفشي "وباء القدم والفم" يخيم على بريطانيا
آخر تحديث: 2007/8/4 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/4 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/21 هـ

كابوس تفشي "وباء القدم والفم" يخيم على بريطانيا

اهتمت كل الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت بخبر تفشي الحمى القلاعية في مزرعة ببريطانيا وما يحييه ذلك من ذكريات ما أنفق من مليارات الجنيهات وما أبيد من ملايين الحيوانات من أجل احتواء هذا الوباء, كما عرجت على ما يشهده جنوب آسيا من فيضانات.

"
اعتمادا على النتائج الأولية حول حالات الحمى القلاعية الجديدة في بريطانيا, يخشى الخبراء احتمال تكرار الوباء الذي عصف بقطعان الحيوانات في بريطانيا عام 2001 وكلف ثمانية مليارات جنيه إسترليني
"
ديلي تلغراف

عودة الحمى القلاعية
قالت صحيفة ذي غارديان إن بريطانيا فرضت الليلة البارحة حظرا على حركة قطعانها من الخنازير والخراف والماعز، بعدما تأكد تفشي الحمى القلاعية (وباء القدم والفم) في مزرعة غيلفورد بصاري جنوب إنجلترا، ما اضطر رئيس الوزراء غوردون براون إلى قطع إجازته والمشاركة في اجتماع اللجنة الحكومية للطوارئ المدنية المعروفة بـ"كوبرا".

وأضافت أن المزرعة المذكورة طوقت بالكامل وبدأ البيطريون بذبح كل الحيوانات المريضة, كما دعا كبير البيطريين البريطانيين جميع المزارعين إلى فحص قطعانهم فورا.

ونقلت عن إدارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية قولها إنها أقامت "منطقة أمن" من ثلاثة كيلومترات و"منطقة مراقبة" من 10 كيلومترات حول المزرعة المنكوبة.

وقالت الصحيفة إن هناك مخاوف من أن يكون الوباء معششا في هذه المزرعة منذ أيام.

وحسب صحيفة ديلي تلغراف فإنه اعتمادا على النتائج الأولية لهذا التحقيق, يخشى الخبراء احتمال تكرار الوباء الذي عصف بقطعان الحيوانات في بريطانيا عام 2001 وكلف ثمانية مليارات جنيه إسترليني (نحو 15 مليار دولار).

التعلم من الأخطاء
وتحت عنوان "براون مصمم على التعلم من أخطاء 2001" قالت صحيفة فايننشال تايمز إن تفشي الحمى القلاعية في إحدى المزارع البريطانية أحيا ذكريات الهلاك الذي تعرض له القطاع الزراعي عندما أنفقت مليارات الجنيهات وأبيدت ملايين الحيوانات لاحتواء هذا الوباء.

وتوقعت أن يجعل هذا الكشف المزارعين البريطانيين يرتعشون وهم يسترجعون ذكرى دخان محارق قطعانهم, كما سيضر بالسياحة بشكل بالغ.

"
الحمى القلاعية مرض فيروسي معد يصيب ذوات الأظلاف من بقر وخراف وماعز وغيرها, وينتقل بسرعة بينها فيصيب كبارها بالوهن ويقضي على صغارها
"
فايننشال تايمز
وأقرت الصحيفة بأن الحكومة البريطانية تحركت بسرعة كبيرة وبدأت تعكف على هذه القضية لتحديد أنجع السبل للتعامل معها, مشيرة إلى أن الوزراء مصممون هذه المرة على التعلم من الأخطاء التي وقعت عام 2001.

وقد أدى تفشي هذا المرض عام 2001 إلى تأجيل الانتخابات العامة وأضر بشكل بالغ بالزراعة والسياحة.

يشار إلى أن الحمى القلاعية مرض فيروسي معدٍ يصيب كل ذوات الأظلاف من بقر وخراف وخنازير وماعز وأيائل, وهي تنتقل بشكل سريع بين الحيوانات فتصيب كبارها بالوهن وتقضي في الغالب على الصغار.

فيضانات جنوب آسيا
قالت صحيفة ذي إندبندنت إن ما لا يقل عن 20 مليون شخص في أجزاء من الهند وبنغلاديش ونيبال اضطروا لترك منازلهم تحت وطأة الفيضانات التي خلفتها الأمطار الموسمية الغزيرة.

وذكرت الصحيفة أن الفيضانات الحالية هي الأسوأ بالنسبة لما شهدته هذه المنطقة خلال السنوات الأخيرة.

ونقلت عن صنتوش موشرا الذي يقطن إحدى القرى المتضررة قوله إنه لم يشهد مثل هذا الفيضان منذ 24 عاما, مشيرا إلى أن البيوت والأشجار والمعابد أصبحت أثرا بعد عين.

وقالت صحيفة ذي غارديان إن 14 مليون شخص في الهند وخمسة ملايين في بنغلاديش تضرروا بالفعل. ونقلت عن منظمات الإغاثة قولها إن المشاكل الصحية تبعث على القلق, إذ إن هناك تقارير عن تفشي الحمى وأمراض التنفس والإسهال ولسع الحيات.

وتوقعت الصحيفة أن تتفاقم الكارثة لأن هذه الأمطار التي بدأت الشهر الماضي تستمر عادة إلى سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : الصحافة البريطانية